الأمم المتحدة تحذر من كارثة ستصيب ملايين السوريين إذا أغلق معبر المساعدات

مشاركة
الأمم المتحدة-أرشيف الأمم المتحدة-أرشيف
نيويورك-دار الحياة 07:14 م، 03 يونيو 2021

حذر مسؤول كبير في الأمم المتحدة، اليوم الخميس، من أن ملايين السوريين شمال غربي البلاد، سيتعرضون إلى كارثة إنسانية إن لم يتم تمديد عمليات الإغاثة الإنسانية عبر الحدود الشهر القادم.

واقتصر دخول المساعدات عبر الحدود التركية العام الماضي على منفذ واحد بعد اعتراض روسيا والصين على تجديد العبور عبر منافذ أخرى.

اقرأ ايضا: ماذا طلبت ممثلة الأمم المتحدة من الرئيس المصري خلال مؤتمر رسمي؟

وقال نائب المنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية المعني بالملف السوري مارك كتس: "ستقع كارثة إذا لم يتم تمديد العمل بقرار مجلس الأمن.. الناس سيعانون".

وأضاف كتس : "نتوقع من المجلس أن يجعل احتياجات المدنيين في مقدمة اهتمامه"، مشيراً إلى أن سكان شمال غرب سوريا أشد الناس حاجة على مستوى العالم.

اقرأ ايضا: لارتكاب وقائع جنسية مشينة..الأمم المتحدة تسحب قوات جابونية من أفريقيا الوسطى

ويدخل إلى سوريا شهرياً عبر منفذ باب الهوى نحو 1000 شاحنة تابعة من الأمم المتحدة، تحتوي على إمدادات طبية ومساعدات إنسانية، وذلك لتلبية احتياجات المواطنين في شمال غربي سوريا.