روسيا ترفض اتهامها بوجود تمييز ضد وكلاء وسائل الإعلام الأجنبية في بلادها

مشاركة
صورة تعبيرية صورة تعبيرية
موسكو - دار الحياة 11:56 ص، 03 يونيو 2021

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، رفضها للاتهامات الموجهة إليها، بشان وجود تمييز ضد وكلاء وسائل الإعلام الأجنبية في العاصمة موسكو.

بدورها، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، إن "موسكو ترفض الاتهامات بوجود تمييز في روسيا ضد وكلاء وسائل الإعلام الأجنبية".

وأضافت زاخاروفا - خلال إفطار عمل لوكلاء وسائل الإعلام الروسية، نُظم في إطار فعاليات منتدى سان بطرس بورغ الاقتصادي الدولي - أن القانون المقابل ظهر كردٍ على الإجراءات الأمريكية ضد وسائل الإعلام الروسية.

اقرأ ايضا: المغرب تضاعف الشكاوي القضائية ضد وسائل إعلام فرنسية والسبب برامج "بيجاسوس"

وتابعت المتحدثة باسم الخارجية الروسية: "لم يترك شركاؤنا الغربيون لنا أي خيار آخر"، مشيرة في ذات السِياق، إلى أن "وجهة نظرة عامة لوحدها كفيلة لمعرفة أن القانون الروسي أكثر ليبرالية من نظرائه الأجانب".

مؤكدة أن بلادها "ستبذل قصارى جهدها لدحض هذه المعلومات حين يقولون إن وسائل الإعلام الأجنبية في موسكو لا تتمتع بنفس الحقوق التي تتمتع بها وسائل الإعلام الأخرى. هذا ليس صحيحا .. نُواصل العمل مع الجميع" .

جدير بالذكر أن منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي يُعقد في عام 2021 في الفترة من 2 إلى 5 يونيو، وكان قد تم تحديد وضع الوكيل الأجنبي لوسائل الإعلام التي تتلقى مساعدة مالية من دول أو منظمات أجنبية في روسيا في عام 2017.

اقرأ ايضا: العراق: الإعلام الأمني الحكومي ينشر اعترافات منفذي هجوم مدينة الصدر

في الوقت الذي جاءت فيه التعديلات التي اُدخلت على وضع وكلاء وسائل الإعلام الأجنبية، كردٍ قسري على المضايقات التي تُمارس على وسائل الإعلام الروسية في الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى وجه الخصوص اعتبار شركاء أرتي أمريكا وشركاء سبوتنيك بمثابة عملاء أجانب والذي يُمثل تعديًا واضحًا على الجنسية الروسية.