المباحث الفيدرالية تعتقل شابًا أمريكيًا حاول الانضمام لداعش في مصر

مشاركة
صورة توضيحية صورة توضيحية
واشنطن - دار الحياة 09:38 ص، 03 يونيو 2021

كشف مكتب التحقيقات الفيدرالية، اليوم الخميس، تفاصيل عملية استدراج قام بها ضد شاب أمريكي كان يَنوي التوجه إلى "سيناء" المصرية، بهدف الالتحاق بمعسكر تدريب تابع لتنظيم داعش الإرهابي.

وأفادت المباحث الفيدرالية، باعتقال المواطن الأمريكي آلفين هانتر ويليامز، في مطار سياتل بالعاصمة واشنطن أثناء محاولته ركوب طائرة متجهة إلى مصر، حيث كان يُخطط للانضمام إلى صفوف داعش في ولاية سيناء التكفيرية.

وقد أسندت المحكمة للشاب المعروف باسم هانتر تهمة تقديم الدعم المادي لمنظمة إرهابية أجنبية، وهو يواجه عقوبة قصوى تصل للسجن 20 عامًا، وغرامة قدرها 250 ألف دولار.

اقرأ ايضا: الأمن التونسي يطلق النار على شخص حاول اقتحام وزارة الداخلية

وتُشير التحقيقات، إلى أن الشاب "ويليامز يُعد أحد عناصر تنظيم داعش الإرهابي، الذين أقسموا الولاء لزعيم التنظيم الحالي (أبو ابراهيم القرشي)، وأخبر عائلته وأصدقاء آخرين بنيته السفر إلى الخارج والانضمام إلى صفوف التنظيم.

ونوهت المباحث الفيدرالية، بأن خمسة أشخاص تم تعريفهم على أنهم "مصادر بشرية سرية"، ساهموا في الحصول على أدلة تُدين ويليامز
.

اقرأ ايضا: مصر تُسلّم إسرائيل ورقة سياسية تشمل تهدئة لخمس سنوات مع قطاع غزة

وتُوضح التحقيقات أن وليامز كان قد لفت انتباه مكتب التحقيقات الفيدرالي لأول مرة عندما كان طالبًا في المدرسة الثانوية وهو عمر 17 عاما في سانتا روزا بكاليفورنيا، عقب اتصال مدير مدرسته بمكتب التحقيقات الفيدرالي بعد اخبار ويليامز زملاءه نيته الانضمام إلى "داعش".

وخلال نوفمبر الماضي، اتصل أحد العاملين في مسجد بمدينة سياتل الذي كان يرتاده الشاب "ويليامز"، بمكتب التحقيقات الفيدرالي وأخبرهم أن إدارة المسجد توقفت عن مساعدة الشاب، بعدما لوحظ أنه كان يُشاهد مقاطع مصورة على هاتفه النقال تروج لـ"داعش" وتظهر طريقة صناعة القنابل.

جدير بالذكر أنه في تاريخ السادس من الشهر الماضي، قام ويليامز بشراء تذكرة سفر من سياتل إلى العاصمة المصرية القاهرة، عبر أمستردام وباريس بـ980 دولارًا وحصل على جرعة من لقاح كوفيد-19 استعدادًا للرحلة، وبينما كان يَهُم بالصعود إلى الطائرة تم القاء القبض عليه وتحويله للتحقيق.