خلفًا للسابق رؤوفين ريفلين

انتخاب يتسحاق هرتسوغ رئيسًا جديدًا لإسرائيل

مشاركة
يتسحاق هرتسوغ يتسحاق هرتسوغ
القدس - دار الحياة 01:34 م، 02 يونيو 2021

أعلن "الكنيست"، اليوم الأربعاء، فوز يتسحاق هرتسوغ  بمنصب الرئيس  الـ11 لإسرائيل، عقب حصوله على 87 صوتًا، مقابل 26 صوتًا لمنافسته، مريم بيرتس، في حين امتنع 7 أعضاء بالكنيست عن التصويت.

حيث أدلى أعضاء الكنيست الـ120 بأصواتهم لانتخاب رئيس جديد لإسرائيلي من بين اثنين وهما يتسحاق هرتسوغ أو مريم بيرتس، خلفًا لرؤوفين ريفلين، والذي ستنتهي ولايته في التاسع من  تموز/يوليو المقبل.

وتعد هذه المرة الأولى التي لا تُرشح الأحزاب أحد أعضائها في الكنيست لمنصب رئيس الدولة، في الوقت الذي تحدثت فيه تقارير، عن أن القضية الأولى، وربما الوحيدة، التي تهم رئيس وزراء الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، تتعلق بما إذا كان الرئيس الجديد سيمنحه عفوًا في حال تمت إدانته بتهم فساد خطيرة تستوجب محاكمته.

وتؤكد التقارير الإسرائيلي، أن نتنياهو دعم هرتسوغ لحصوله على المنصب، معتبرًا أنه سيمنحه عفوًا، بينما امتنع عن ترشيح أحد من حزب الليكود الذي يتزعمه لأنه سيكون من الصعب عليه منحه ذلك العفو.

وفي تفاصيل عملية الاقتراع، فإنه يتعين على المرشح لمنصب رئيس الدولة جمع تواقيع عشرة أعضاء كنيست ليقدم طلب ترشيحه، وقد نجح هرتسوغ في جمع 27 توقيعًا بينما جمعت بيرتس 11 توقيعًا فقط.

كما يُطلب من المرشح الفائز الحصول على أصوات 61 عضو كنيست على الأقل في الجولة الأولى، وفي حال عدم الحصول على عدد أصوات كهذا، فإنه ستُعاد الانتخابات، والفائز بأكبر عدد من الأصوات، حتى لو أقل من 61 صوتًا، سيتولى المنصب، حيث ستُعقد الهيئة العامة للكنيست جلسة خاصة لاحقًا من أجل تنصيبه.

اقرأ ايضا: عضوة سابقة بالكنيست: شمعون بيريز اعتدى عليّ جنسيًا مرتين..إحداها عندما كان رئيسًا للحكومة

جدير بالذكر أن هرتسوغ  البالغ من العمر (61 عامًا) يتولى حاليًا منصب رئيس إدارة الوكالة اليهودية، وهو نجل الرئيس الإسرائيلي الأسبق، حاييم هرتسوغ، وكان عضو في الكنيست في السنوات 2003 – 2018، وتولى عدة مناصب وزارية، ورئاسة حزب العمل.