خلال استقباله المبعوث الجديد لعملية السلام

الرجوب: أي حلول دون وجود اًفق سياسي لا يُمكنها تحقيق السلام في المنطقة

مشاركة
صورة من اللقاء صورة من اللقاء
رام الله - دار الحياة 12:20 ص، 02 يونيو 2021

استقبل أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" الفريق جبريل الرجوب، اليوم الثلاثاء، المبعوث الأوروبي الجديد لعملية السلام في الشرق الأوسط سفين كوبمانز.
 

حيث وضع "الرجوب" ضيفه الأوروبي، في صورة آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية وخاصة فيما يتعلق بعدوان الاحتلال المتواصل على أبناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجدهم.

واستعرض الرجوب - خلال اللقاء الذي عُقد في رام الله - اعتداءات الاحتلال المتواصلة بحق الفلسطينيين ومقدساتهم، خاصة في مدينة القدس وقطاع غزة، والتوسع الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة.

وأكد أن القيادة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس تعمل مع كافة الأطراف الدولية والإقليمية لإعادة إعمار ما دمّره الاحتلال خلال عدوانه على قطاع غزة والذي استمر على مدار 11 يومًا.

ودعا الرجوب إلى ضرورة العمل بشكل عاجل لوضع حد لانتهاكات الاحتلال بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، وللوصول إلى حل سياسي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفقًا لقرارات الشرعية الدولية، معتبرًا أي حل دون وجود أفق سياسي لتطبيق قرارات الشرعية الدولية وإنهاء الاحتلال لا يمكنه تحقيق السلام في المنطقة.

من جانبه، أكد كوبمانز، ضرورة معالجة الأسباب الجذرية للصراع القائم، وبشكل خاص فيما يتعلق بالقدس وقطاع غزة، مؤكدًا وقوف الاتحاد الأوروبي والتزامه برؤية حل الدولتين وفقًا لما أقرته الشرعية الدولية.

ونوه المبعوث الأوروبي الجديد لعملية السلام في الشرق الأوسط، بضرورة تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية باعتبارها "عنصرًا أساسيًا وهامًا باتجاه إعادة إعمار قطاع غزة وإطلاق العملية السياسية".