القاهرة ترد على إثيوبيا بشأن بناء سدود جديدة عام 2022

مشاركة
رئيس الوزراء الإثيوبي رئيس الوزراء الإثيوبي
القاهرة-دار الحياة 11:21 م، 31 مايو 2021

أعلنت وزارة الخارجية المصرية رفضها لتصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي حول نية أديس أبابا بناء المزيد من السدود في البلاد ، واعتبرتها استمرار للنهج المؤسف الذي يضرب عرض الحائط بقواعد القانون الدولي التي تنظم الانتفاع من الأنهار الدولية.

وأضافت الوزارة في بيان اليوم الاثنين: نية أديس أبابا بناء سدود إضافية تكشف سوء نواياها وتعاملها مع نهر النيل وغيره من الأنهار الدولية كأنها أنهار داخلية تخضع لسيادتها ومُسَخرة لخدمة مصالحها.

اقرأ ايضا: حقيقة وفاة الأمير الكويت نواف الأحمد الصباح .. وسائل الاعلام الكويتية ترد على ذلك

وتابعت: إن المشروعات والمنشآت المائية على نهر النيل يجب أن تقام بعد التنسيق والتشاور مع الدول التي قد تتأثر بها، مؤكدةً أن القاهرة تقر دائماً بحق جميع دول حوض النيل في إقامة مشروعات مائية واستغلال موارد نهر النيل من أجل تحقيق التنمية لشعوبها الشقيقة.

وكان رئيس الوزراء الأثيوبي أبي أحمد، أعلن الاثنين، أن بلاده تستعد لبناء أكثر من 100 سد صغير ومتوسط في مناطق مختلفة من البلاد العام المقبل، موضحاً أن ذلك هو "السبيل الوحيد لمقاومة أي قوى معارضة لإثيوبيا".

اقرأ ايضا: رئيس الوزراء الإثيوبي يكشف تفاصيل جديدة بشأن الحرب ضد قوات تيغراي

وقال أبي أحمد: أنه "من المقرر أن يتم بناء أكثر من 100 سد صغير ومتوسط الحجم في مناطق مختلفة بحلول عام الميزانية الإثيوبية القادمة"، مؤكداً أن ذلك سيكون له دور فعال في عملية الإنتاج الزراعي التي ستكون ثلاث مرات في السنة لضمان الأمن الغذائي .