متهم بارتكاب أعمال تعذيب وابادة جماعية

القضاء الأسباني يستمع إلى زعيم جبهة البوليساريو فيما هو منسوب إليه

مشاركة
إبراهيم غالي إبراهيم غالي
مدريد - دار الحياة 10:27 ص، 31 مايو 2021

يستمع القضاء الأسباني، يوم غدٍ الثلاثاء، إلى أقوال زعيم "جبهة البوليساريو" إبراهيم غالي، فيما هو منسوب إليه مِن تُهم وهي "ارتكاب أعمال تعذيب وإبادة جماعية"، وذلك في ظل أزمة دبلوماسية ثنائية بين إسبانيا والمغرب.

حيث سيستمع إلى غالي عبر تقنية الفيديو كونفرنس، من المستشفى الذي يتلقى العلاج فيه، وذلك في قضيتين، الأولى تقدم بها فاضل بريكا، المنشق عن "البوليساريو" والحامل للجنسية الإسبانية، بتهمة "ارتكاب تعذيب" في مخيمات تندوف المخصصة للاجئين الصحراويين في دولة "الجزائر".

اقرأ ايضا: إثيوبيا تستعيد منطقة تاريخية من قبضة جبهة تحرير تيغراي

أما القضية الثانية فقد تقدمت بها "الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان"، ومقرها إسبانيا، وتتهم فيها غالي بـ"ارتكاب إبادة جماعية، والقتل والإرهاب والتعذيب والإخفاء القسري"، وفق الوثيقة التي وصلت إلى القضاء في البلاد.

فيما لم يأمر القاضي المختص بمتابعة الملف بتنفيذ أي من الإجراءات المشددة ضد المتهم غالي، على غرار مصادرة أوراقه الرسمية لتجنب مغادرة إسبانيا قبل الاستماع إليه فيما هو منسوبٌ إليه.

اقرأ ايضا: رئيس الوزراء الإثيوبي يعلن قيادة الجيش بنفسه في جبهة القتال ضد تيغراي

يُذكر أن زعيم "جبهة البوليساريو" إبراهيم غالي، كان قد وصل إلى إسبانيا في شهر ابريل الماضي، لتلقي العلاج ومتابعة حالته الصحية عقب اصابته بفيروس كورونا.