اشتية يدعو إلى ضرورة وجود مسار سياسي يُنهي الاحتلال ويُقيم الدولة الفلسطينية

مشاركة
صورة من اللقاء الافتراضي صورة من اللقاء الافتراضي
رام الله - دار الحياة 12:31 م، 29 مايو 2021

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي، إلى ضرورة ملء الفراغ السياسي من خلال مسار سياسي جدي ضمن إطار دولي متعدد، يُنهي الاحتلال، ويضمن قيام الدولة الفلسطينية ذات السيادة على حدود الـ1967 تكون القدس عاصمة لها.

كما أطلع اشتية، ضيفته السويدية، اليوم السبت، خلال اجتماع عبر منصة زوم، على الجهود المبذولة من أجل إعادة اعمار قطاع غزة وتوفير الدعم المالي اللازم، مؤكدا على ضرورة استمرار العملية من خلال السلطة الوطنية، لافتًا إلى أن هناك فريق وطني لإعادة الاعمار قادر على مواصلة العمل باتجاه ذلك.

اقرأ ايضا: الاحتلال يصدر قرارًا بشأن نائب مدير الأوقاف

وأضاف رئيس الوزراء الفلسطيني "نسعى إلى تسريع وصول المساعدات الإغاثية للقطاع، ويجب بدء عملية الإعمار وفق آليات جديدة تضمن اتمامها في إطار زمني مقبول، بعيدًا عن الآلية القديمة التي فرضتها اسرائيل وكانت سببًا في بطء عملية اعادة اعمار قطاع غزة".

وجدّد اشتية، تأكيده على أهمية عقد الانتخابات في كافة الأراضي الفلسطينية، مطالبا السويد باستمرار الضغط على إسرائيل للسماح بعقدها في القدس، وضمان مشاركة المقدسيين فيها ترشحًا وانتخابًا.

اقرأ ايضا: حماس لـ"دار الحياة": عملية القدس نقلت صورة الفلسطينيين الحقيقية بأن المقاومة مستمرة ضد الاحتلال

في سياق منفصل، بحث الطرفان أهمية استمرار دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الاونروا"؛ لتمكينها من خدمة ملايين اللاجئين الفلسطينيين في العديد من الدول، حيث قدم اشتية شكره للسويد على كونها من أهم الدول المتبرعة لوكالة الغوث الدولية.