صحيفة عبرية: خلافات بين الأجهزة الأمنية الإسرائيلية حول التهدئة مع حماس بغزة

مشاركة
صورة أرشيف صورة أرشيف
تل أبيب-دار الحياة 09:58 م، 28 مايو 2021

كشفت صحيفة (هآرتس) العبرية، اليوم الجمعة، عن خلافات كبيرة بين الأجهزة الأمنية الإسرائيلية حول التهدئة مع حركة حماس في قطاع غزة .

وأكدت هآرتس، أن هناك خلافاً في جهاز الأمن الإسرائيلي، بشأن موقف "الكابينت" من التهدئة في قطاع غزة، ومدى الثقة برغبة حماس في الاستمرار بوقف إطلاق النار.

اقرأ ايضا: صحيفة: إسرائيل تعتزم اتخاذ قرار جديد بشأن تصدير النفط الخليجي من موانئها

 وتابعت الصحفية: إن شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية "أمان"، ما زالت تعتقد أن خيار يحيى السنوار الاستراتيجي هو التوصل إلى تهدئة.

 وأشارت إلى أن حماس تريد نموذجاً سيادياً ناجحاً في القطاع كممثل لحركة الإخوان المسلمين في غزة، لكن الشاباك أكثر تشاؤماً من هذا الأمر ويحذر من اندلاع مواجهة أخرى.

وأضافت الصحيفة: أنه "في أعقاب التوتر في مدينة القدس واعتداءات الشرطة الإسرائيلية على المصلين في المسجد الأقصى والسعي إلى تهجير عائلات فلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح لصالح المستوطنين، "رصدت أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية التغيير في مفهوم السنوار قبل شهر تقريباً من نشوب الحرب، حيث كان الاعتقاد السائد لدى الشاباك أن حماس تريد تنظيم مواجهات عند الحدود، وليس إطلاق قذائف صاروخية باتجاه وسط البلاد.