على أنقاض مكتبه المدمر..  صورة يحيى السنوار تستوقف الإعلام الإسرائيلي

مشاركة
يحيي السنوار يحيي السنوار
غزة -دار الحياة 11:42 ص، 28 مايو 2021

أشعلت صورة رئيس حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار ضجة وجدلاً واسعين داخل إسرائيل، لاسيما وأنه لم يمر على انتهاء الحرب سوى أسبوع واحد فقط.

ونشرت وسائل الإعلام العبرية صوراً للسنوار، وهو يجلس على كرسيه، وعلى أنقاض مكتبه الذي تعرض للقصف، بعد محاولة إسرائيل اغتياله خلال معركة سيف القدس، والتي استمرت أحد عشرة يوما وانتهت الجمعة الماضية.

اقرأ ايضا: أبو الغيط: سد الطريق أمام الفلسطينيين الراغبين في السلام والتعايش سيكون له تبعات خطيرة على المنطقة

وذكرت صحيفة" يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، اليوم الجمعة:" أن حركة حماس استعرضت إنجازاتها العسكرية خلال الحرب على غزة، وأن السنوار يجلس على كرسي مكتبه في منطقة خان يونس، في حركة استعراضية لحماس".

يشار إلى أن السنوار تحدى وزير الجيش الإسرائيلي، بيني غانتس، لتنفيذ تهديداته باغتياله، رداً على سؤال" ألا تخشى على حياتك من تهديدات غانتس؟"، ليجيب السنوار:" أكبر هدية يمكن أن تقدمها إسرائيل لي هو أن تغتالني وأن أقضي إلى الله شهيدا، اليوم عمري 59 سنة وأُفضل أن استشهد بـ F16 وبالصواريخ على أن أموت بسبب كورونا أو جلطة أو حادث طريق، أُفضّل أن أقتل شهيدا".