خلال اجتماعه مع مسؤولين دوليين

اشتية يُطالب وزير خارجية بريطانيا بضرورة الاعتراف بدولة فلسطين

مشاركة
صورة من اللقاءات صورة من اللقاءات
رام الله - دار الحياة 01:55 م، 27 مايو 2021

استقبل رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، مساء الأربعاء، المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الاوسط تور وينسلاند، وممثل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين سفين كون فون بورغسدورف، وممثل البنك الدولي لدى فلسطين كانثان شانكار، ووزير الخارجية البريطاني دومينيك راب.

وبحث رئيس الوزراء، مع المسؤولين الأمميين أخر التطورات والجهود الحثيثة بهدف إعادة اعمار قطاع غزة عقب العدوان الاسرائيلي على غزة والذي استمر طِيلة الـ 11 يومًا.

وشدد اشتية، على أن الأولوية لدى القيادة الفلسطينية، هي منع امكانية تكرار العدوان الاسرائيلي وملئ الفراغ السياسي من خلال عملية سياسية ضمن إطار دولي متعدد، تُنهي الاحتلال وتضمن قيام الدولة الفلسطينية ذات السيادة على حدود ال 1967 وتكون القدس عاصمتها لها.

ودعا "اشتية" ضيوفه الدوليين، إلى ضرورة وصول المساعدات الاغاثية لقطاع غزة، وبدء اعادة اعمار قطاع غزة، وفق آليات جديدة تضمن اتمامها في إطار زمني مقبول، وكذلك إطلاق برنامج للتعافي الاقتصادي والتنمية لمختلف القطاعات في قطاع غزة المتضررة نتيجة العدوان الاسرائيلي على غزة.


 وأكد رئيس الوزراء الفلسطيني، على أن الوقت حان لانخراط لندن وبقية العواصم الأوروبية مع العاصمة الأمريكية واشنطن لبدء مسار سياسي جدي، ودفع إسرائيل لوقف نهجها في تدمير حل الدولتين وإضعاف السلطة الوطنية، واستمرار الحصار على قطاع غزة وتهويد القدس وغيرها من السياسات.

اقرأ ايضا: موعد المنخفض الجوي في فلسطين | احول الطقس في فلسطين لحظة بلحظة

اقرأ ايضا: مسؤول أممي يحذر من انعكاس بناء الاستيطان على جدية المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل

وطالب اشتية، الوزير البريطاني إلى ضرورة كسر بلاده لسياسة الأمر الواقع من خلال الاعتراف بدولة فلسطين واتخاذ إجراءات حازمة لمقاطعة منتجات المستوطنات الاسرائيلية.

جدير بالذكر أن يوم الجمعة الماضي، اُعلن التوصل إلى اتفاق وقف اطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية والجانب الاسرائيلي برعاية مصرية قطرية واممية، وقد أسفر العدوان على استشهاد ما يزيد عن 250 شهيد وجرح 1300 جريح.