خلال التصعيد الأخير على غزة

عائلة صبيح تحتفل بعيد ميلاد طفلها "محمود" على أنقاض منزلهم المدمر

مشاركة
صورة من عيد الميلاد صورة من عيد الميلاد
غزة - وكالات 03:28 م، 26 مايو 2021

تداول نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا تُظهر عائلة فلسطينية لدى احتفالها بعيد ميلاد أحد أفرادها، على أنقاض منزلهم الذي دمرته الطائرات الحربية الاسرائيلية خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.

 حيث احتفلت عائلة صبيح، أمس الثلاثاء، بيوم ميلاد طفلها محمود البالغ من العمر 13 عامًا، فوق ركام منزلهم الذي دمرته طائرات الاحتلال الإسرائيلية خلال عدوانها الأخير على القطاع والذي استمر على مدار أحد عشر يومًا.

بدوره قال رائد صبيح والد الطفل: "رغم الجراح والدمار الذي سببه الاحتلال إلا أننا احتفلنا بعيد ميلاد طفلي محمود".

اقرأ ايضا: تعرف على منفذ عميلة إطلاق النار في مدينة القدس

وأشار خلال تصريحات له إلى أن "فكرة الاحتفال على الركام ترجع إلى قصف طائرات الاحتلال لمنزل العائلة يوم عيد الفطر وبذلك قضى الاحتلال على فرحة العائلة، لكن اليوم نحتفل بعيد الميلاد".

وأضاف صبيح: "احتفالاتنا مستمرة وأعيادنا أيضا رغم خسارة المنزل وحزننا على دماره".

جدير بالذكر أن العائلة أحضرت كيكة الميلاد، والبالونات الملونة وزينة العيد، وسط الضحكات واللهو برغم المصاب الجلل الذي حلَّ بالعائلة وغيرها من ألاف العائلات الفلسطينية في قطاع غزة.





اقرأ ايضا: "حماس": لا يوجد أدلة للحكومة البريطانية على ارتكاب الحركة حادثًا إرهابيًا واحدًا