دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير تعلق على تصريحات ماتياس شمالي المسيئة للفلسطينيين

مشاركة
أحمد أبو هولي أحمد أبو هولي
غزة-دار الحياة 07:18 م، 25 مايو 2021

عبرت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية، عن استهجانها الشديد للتصريحات التي أدلى بها مدير عمليات وكالة الغوث الدولية "الأونروا"، ماتياس شمالي، في قطاع غزة، للقناة (12) الإسرائيلية، التي ادعى فيها إن الجيش الإسرائيلي لم يقصف أهدافًا مدنية في قطاع غزة مع وجود بعض الاستثناءات" .

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، في بيان صحفي صادر عنه اليوم الثلاثاء: إن دائرة شؤون اللاجئين تابعت التصريحات المشينة التي تسيئ لأكبر منظمة تابعة للأمم المتحدة تمتعت بالحيادية في عملها على مدار سبعة عقود في خدمة اللاجئين الفلسطينيين.

اقرأ ايضا: "حماس": لا يوجد أدلة للحكومة البريطانية على ارتكاب الحركة حادثًا إرهابيًا واحدًا

وأضاف أبو هولي: إن تصريحات شمالي تضليلية وجريمة بحق الشعب الفلسطيني تجرد فيها عن الحيادية، مؤكداً أنها تتنافى مع كافة مواقف المنظمات الأممية التي أدانت العدوان الإسرائيلي واعتبرت ما جرى في قطاع غزة يرقى الى مستوى جرائم الحرب.

وتابع: إن "العالم شهد لقطات مباشرة وحية لمباني مدنية يتم تدميرها على رؤوس أصحابها، وتدعي الأونروا الآن أنه تم إصابة عدد قليل فقط من الأهداف المدنية، متجاهلاً العدوان الإسرائيلي الذي استمر لـ 11 يوماً دامياً خلف ورائه 254 شهيداً غالبيتهم من الأطفال والنساء وكبار السن".

وطالب أبو هولي في رسالة خطية وجهها إلى المفوض العام للأنروا فيليب لازاريني، بالتصحيح الفوري والاعتذار عن هذا الادعاء لينشره المدير في غزة دون أي تأخير.

اقرأ ايضا: إسرائيل تطلب من واشنطن الضغط على الدول العربية والأوروبية لزيادة المساعدات للسلطة

وكان مدير عمليات وكالة الغوث الدولية "الأونروا" ماتياس شمالي، أثار غضب الفلسطينيين في وقت سابق من اليوم، بسبب تصريحاته الأخيرة والتي برر فيها قصف إسرائيل للأبراج السكنية في غزة، وقوله: إن "الجيش الإسرائيلي لم يقصف أهدافًا مدنية في غزة مع وجود بعض الاستثناءات، وأعتقد أن الضربات كانت أكثر دقة، ولكن كان هناك خسارة بأرواح المدنيين".