بعد عدوانها على غزة

500 عضو ديمقراطي يُوقعون على رسالة تدعو بايدن لمحاسبة اسرائيل

مشاركة
جو بايدن جو بايدن
واشنطن - دار الحياة 02:21 م، 25 مايو 2021

وقع ما يزيد عن 500 عضو من حملة الرئيس الأمريكي جو بايدن، وموظفين في الحزب الديمقراطي على رسالة تدعو رئيس البلاد إلى محاسبة الحكومة الإسرائيلية بعد عدوانها الأخير على قطاع غزة والذي استمر أحد عشر يومًا وخلّف عشرات الضحايا بين المدنيين والأطفال.

وبحسب صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، فان الرسالة تدعو الرئيس جو بايدن، إلى بذل مزيدًا من الجهود تجاه حماية حقوق الفلسطينيين ومحاسبة اسرائيل على عدد الشهداء غير المتساوي مقابل القتلى التي تسبب بهم المسلحون الفلسطينيون.

ووقع على الرسالة عددٌ من الموظفين والمنظمين الذين عملوا في مقر الحملة الوطنية للرئيس بايدن، في اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي في 22 ولاية، بما في ذلك الولايات المتأرجحة في ويسكونسن وبنسلفانيا وجورجيا وميشيغان وأريزونا وغيرها من الولايات المجاورة.

بدورها قالت هبة محمد وهي موظفة فلسطينية أمريكية ومديرة التنظيم الرقمي للحزب الديمقراطي في ويسكونسن خلال دورة 2020، خلال تصريحات أدلت بها إلى الصحيفة الأمريكية الأكثر شيوعًا في البلاد: إنه "يجب على الرئيس بايدن فِعل ما هو أفضل".

وأعربت عن ترحيبها ازاء وقف اطلاق النار خلال جولة التصعيد الأخيرة على غزة، مشيرة إلى أن معاناة الفلسطينيين لا تزال مستمرة لأنه لم يكن هناك وقف للحصار الإسرائيلي على غزة، وضم الأراضي في الضفة الغربية المحتلة، والاعتقالات والمداهمات الجماعية، والتطهير العرقي، والاحتلال غير القانوني لمدنٍ في القدس والضفة الغربية.

اقرأ ايضا: أمير قطر يتلقى رسالة خطية من الرئيس المصري تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين

وأشاد الموقعون على الرسالة بجهود الرئيس بايدن الأخيرة للتوسط في وقف إطلاق نار، داعين الإدارة الأمريكية إلى ضرورة مطالبة الحكومة الإسرائيلية بإنهاء التوسع الاستيطاني في الضفة، والانضمام إلى الحلفاء الدوليين لإنهاء الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي ودعم حق الفلسطينيين في تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

اقرأ ايضا: رسالة من سيف الإسلام القذافي لليبيين بعد قرار رفض ترشحه للانتخابات

جدير بالذكر أن الساعة الثانية فجر يوم الجمعة الماضي، أعلنت الفصائل الفلسطينية عن الاتفاق على وقف اطلاق النار بعد جهود مكوكية سارعت بها بالتعاون مع قطر والامم المتحدة والولايات الأمريكية.