حقيقة وفاة علي عثمان طه في سجن كوبر

مشاركة
علي عثمان طه علي عثمان طه
دار الحياة 03:17 م، 22 مايو 2021

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، بتداول خبر يُفيد بوفاة النائب الأول السابق للجمهورية السودانية علي عثمان محمد طه، والمعتقل في سجن كوبر وسط حالة من الحزن والتساؤل عمت نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

حقيقة وفاة علي عثمان طه في سجن كوبر
وقد تساءل كثيرون من الشعب السوداني عن حقيقة خبر وفاة علي عثمان طه في سجن كوبر، وقد انقسم المغردون بين مؤكد ونافٍ وهو ما يجعل هذا الخبر غير حقيقي إلى حين تأكيده من قبل المصادر والجهات الرسمية والمختصة.

حقيقة وفاة علي عثمان طه في سجن كوبر
وبالبحث في الأخبار المنتشرة، لم يجد لها موقع دار الحياة – واشنطن دليلًا واضحًا ومؤكدًا على الأنباء التي يتم تداولها دون المصادر الرسمية وهو ما أحدث بلبلة كبيرة في صفوف السودانيين مطالبين بالكشف عن حقيقة وفاة علي عثمان طه في سجن كوبر.

حقيقة وفاة علي عثمان طه في سجن كوبر
وقد اعادت هذه الاخبار المنتشرة بغزارة عبر منصات التواصل الاجتماعي، الأذهان إلى وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي، الذي اُعلن عن وفاته داخل السجن، عقب ثورة عسكرية قامت ضده قادها الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي، وسط مطالبات بالتحقيق في ظروف وفاته داخل السجن إلا أنه تم اغلاق الملف ليلحق به ولده الأصغر بعد أسابيع قليلة من وفاته داخل السجن.

حقيقة وفاة علي عثمان طه في سجن كوبر

نلفت عناية متابعي موقع دار الحياة – واشنطن، إلا أن خبر وفاة علي طه لم يتم الإعلان عنها رسمياً سواء من عائلته أو أي مصادر مقربة أو وسائل إعلام سودانية، لتبقى إشاعة عارية عن الصحة إلى حين تأكيدها من عدمه.

اقرأ ايضا: حقيقة وفاة الفنان الفلسطيني عبد المنعم عمايري بحادث سير الذي أشعل المواقع الاجتماعية

اقرأ ايضا: وفاة الفنان عبد المنعم عمايري .. حقيقة خبر وفاته .. من هو عبد المنعم عمايري

جدير بالذكر أن علي عثمان طه هو سياسي سوداني، كان عضوا في البرلمان السوداني لدورات عديدة ثم وزيراً للتخطيط الاجتماعي 1993 – 1995، ووزيراً للخارجية 1995 - 1998، وقد عمل نائباً أول لرئيس الجمهورية منذ 1998، ونائباً ثانياً لرئيس الجمهورية في حكومة الوحدة  الوطنية في 9 يوليو 2005، نائباً أول لرئيس جمهورية السودان سابقًا ويحظى بشعبية كبيرة في الأوساط السودانية.