"الضيف أحمد" حي من جديد فما علاقة وفاة سمير غانم !

مشاركة
ثلاثي أضواء المسرح ثلاثي أضواء المسرح
القاهرة - دار الحياة 02:11 م، 22 مايو 2021

عادت الأضواء إلى سنوات ماضية، حيث ثلاثي أضواء المسرح والذي جمع النجوم الكوميديان جورج سيدهم وسمير غانم والضيف أحمد، والذين قدموا عروضَا مسرحية مليونية في وقت كان الاقبال على السينما ضعيفًا إلا أنهم برعوا في اضحاك المشاهدين وجذب اهتمامهم ليكونوا نواة السينما والمسرح لسنوات ماضية.

وعادت الذكريات بالمشاهدين إلى الوراء لاستذكار الراحلين الكبيرين جورج سيدهم والضيف أحمد بعد وفاة النجم الكبير سمير غانم عقب اصابته بفيروس كورونا المستجد، فيما تمكث زوجته دلال عبدالعزيز حتى اللحظة في المستشفى تحت العناية المشددة نظرًا لخطورة وضعها الصحي.

الفنان الضيف أحمد والذي اشيع أنه تُوفي بسبب تعاطيه المخدرات، خلافًا لما تم تأكيده أنه تُوفي نتيجة أزمة قلبية، وهو ما أكده الفنان سمير غانم في أكثر من حديث إعلامي عبر شاشات القنوات والتلفزة.

اقرأ ايضا: وفاة الشاعر العراقي غدير الشمري.. سبب وفاة غدير الشمري

 حيث بدأ الضيف أحمد حياته الفنية كأحد أعضاء فرقة ثلاثي أضواء المسرح بالاشتراك مع سمير غانم وجورج سيدهم، وظهرت موهبته في التمثيل وهو لا يزال طالبًا جامعيًا، فحصل على عدة جوائز عن الأدوار التي أداها على مسرح الجامعة، وأيضًا عن إخراجه لعدة أعمال من روائع المسرح العالمي الذي حققت مشاهدة وحضورًا كبيرين في الأوساط المصرية والعربية.

اقرأ ايضا: بإشارات "إباحية" ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد

وسلطت المجلات الفنية الضوء على تفاصيل وفاته الحقيقية، مشيرة إلى أنه خلال الساعة الرابعة من صباح الاثنين 16 أبريل عام 1970، وفى الليلة نفسها كان الضيف أحمد عائدًا مع زميليه جورج سيدهم وسمير غانم من المملكة الأردنية الهاشمية، حيث شاهدوا في عمان العرض الأول لفيلم "المجانين الثلاثة"، واشتركوا في إحياء حفلة زفاف شقيقة الملك عبدالله بن الحسين.

حيث بدأ الضيف أحمد، بالاتصال في أفراد فرقة ثلاثي أضواء المسرح لإجراء البروفة الأخيرة على مسرحية "الراجل اللي جوز مراته" التي يُخرجها ويُمثل فيها دور الرجل الميت وهو المشهد الأخير في المسرحية.

وبعد التواصل مع ثلاثي أضواء المسرح، توجه الضيف أحمد إلى منزله، والإرهاق يظهر عليه بصورة غير طبيعية، قائلًا لزوجته نبيلة مندور "إنه يستشعر إجهادًا وضيقًا في مجرى التنفس"، لتطلب منه الارتياح على السرير فتضاعف الألم عليه ولم يحضر الطبيب الذى طلبته زوجته، فأسرع به الجيران إلى مستشفى العجوزة، لكنه توفي وهو في الطريق قبل وصوله إلى المستشفى ما ينفي رواية موته عقب تعاطيه المخدرات ويؤكد ما تحدث به الفنان سمير غانم لروحهما الرحمة والمغفرة