اشتية: محاولة الاعتداء على خطيب الأقصى تُضعف الوحدة الوطنية

مشاركة
الشيخ محمد حسين الشيخ محمد حسين
رام الله - دار الحياة 08:42 ص، 22 مايو 2021

استهجن رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتية محاولة المس بمكانة مفتي القدس والديار الفلسطينية فضيلة الشيخ محمد حسين خلال أدائه خطبة الجمعة أمس في المسجد الأقصى المبارك.

ورأى اشتية أن المحاولة التي استهدفت المفتي ومكانته، بينما كان يستعد لأداء صلاة الغائب على أرواح شهداء العدوان الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة والضفة الغربية، وأراضي 48، تُمثل اعتداءً على المقدسات ومَسَا بالمحرمات، وإضعافًا للوحدة الوطنية التي جسدتها التضحيات التي قدمها شعبنا في كافة أماكن تواجده دفاعا الأرض والمقدسات وذودًا عن الحُرمات.

اقرأ ايضا: مواجهات بين طلاب بجنوب نابلس وشرطة الاحتلال بعد محاولة المستوطنين اقتحام قريتهم

ودعا اشتية إلى ضرورة الاستفادة من درس الوحدة الوطنية في مواجهة استمرار الانتهاكات الإسرائيلية للمقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، والمراكمة عليها باعتبارها السياج الحامي لأرضنا ومقدساتنا، وصمام الأمان لوحدة شعبنا في مواجهة مخططات الاحتلال الرامية للتهويد والأسرلة، وطمس هويتنا الوطنية.

وحذر اشتية من مَغبة تِكرار مثل تلك الأعمال المُدانة بحق خطيب المسجد الأقصى المبارك.

جدير بالذكر أن المقدسيون أبدوا استيائهم ازاء تجاهل خطيب الأقصى  انتصار المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة عقب عدوان اسرائيلي همجي بحق أهالي القطاع استمر 11 يومًا، متهمين إياه بالتواطؤ مع السلطة الفلسطينية التي لا ترى في المقاومة المسلحة سبيلًا وحيدًا لاسترداد الحقوق والمقدسات.
 

اقرأ ايضا: "حماس": صمود الأسير نائل البرغوثي كشف عجز إسرائيل عن كسر إرادته الوطنية