الرئاسة الفلسطينية: اقتحام الجيش الإسرائيلي للمسجد الأقصى تحدِ واضح لمساعي التهدئة

مشاركة
رام الله-دار الحياة 11:17 م، 21 مايو 2021

استنكرت الرئاسة الفلسطينية اقتحام الجيش الإسرائيلي للمسجد الأقصى المبارك بعد صلاة الجمعة، واعتداءاتها على المصلين داخله التي أسفرت عن إصابة ثمانون مواطناً، مشيرة إلى اعتداءاتها المتواصلة على أهالي الشيخ جراح، وأن عليها وقف الانتهاكات والتصعيد.

وأوضحت الرئاسة:" أن مواصلة سياسة الاقتحامات لمقدساتنا المسيحية والإسلامية، والاعتداءات على المصلين في المسجد الأقصى، هي سياسة مرفوضة واستفزاز غير مقبول، يُعيد الأمور إلى دائرة العنف والتوتر".

اقرأ ايضا: دار الحياة: عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بحماية الجيش الإسرائيلي

وتابعت الرئاسة:" أن استمرار الحكومة الإسرائيلية بسياسة الاستفزازات والاعتداءات والاقتحامات، هو تحدي واضح لكل الجهود والمساعي الدولية التي بُذلت من أجل التوصل إلى تهدئة في الأراضي الفلسطينية ووقف العدوان الإسرائيلي على غزة".

و في ذات السياق، دعت الرئاسة الفلسطينية المجتمع الدولي إلى الضغط على إسرائيل من أجل وقف انتهاكاتها واقتحاماتها للأماكن المقدسة، واحترام الوضع القانوني والتاريخي القائم في الحرم الشريف.

اقرأ ايضا: مواجهات بين طلاب بجنوب نابلس وشرطة الاحتلال بعد محاولة المستوطنين اقتحام قريتهم