البنتاغون يُحذر من خطر زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط

مشاركة
مارك ميلي مارك ميلي
واشنطن - دار الحياة 08:17 ص، 18 مايو 2021

جددت وزارة الدفاع الأمريكية تحذيرها من خطر زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط بشكل أوسع في حال استمرار الأعمال العدائية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

بدوره زعم رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية، الميجر جنرال مارك ميلي، خلال تصريحات له تناقلتها وسائل الاعلام المختلة: أن "العمليات التي تنفذها إسرائيل تجري للدفاع عن النفس، محذرًا في ذات الوقت بأن استمرار الأعمال القتالية ليس في مصلحة أحد علمًا بالمستوى الذي بلغه العنف بالوقت الحالي".

اقرأ ايضا: وزير الصحة الجنوب إفريقي يحذر: متحور "كورونا" المكتشف أشد عدوى

وأضاف ميلي خلال توجهه إلى العاصمة البلجيكية بروكسل للمشاركة في قمة للناتو: "يكمن تقدير في أن هناك خطرا لزعزعة أوسع للاستقرار ومجموعة تداعيات سلبية في حال استمرار الأعمال القتالية".

وأشار رئيس هيئة الأركان المشتركة، إلى أن خفض التصعيد يُمثل نهجا معقولا للعمل في هذه المرحلة بالنسبة غلى كل الأطراف المعنية.

في سياق متصل، قال ميرتشا جيوانا، نائب الأمين العام للناتو: إن" الحلف يدعو طرفي النزاع الفلسطيني الإسرائيلي إلى خفض التوتر، واعتبار المفاوضات "طريقا وحيدا لتسوية النزاع".

وخلال كلمة له ألقاها أمام الدورة العامة لجمعية الناتو البرلمانية، أوضح جيوانا إلى أن حلف شمال الأطلسي لا تمثيل له في المنطقة، و"هناك العديد من الدول الأعضاء التي تجهد لخفض وتيرة العنف والتوتر" هناك.

اقرأ ايضا: وزير الدفاع الأمريكي يتهم إيران بالوقوف وراء زعزعة أمن المنطقة

ورأى المسؤول الأطلسي تطورات النزاع بأنها "تتجاوز أطر الأمن في منطقة الشرق الأوسط"، مؤكدا أن الحلف يحث طرفيه على "خفض التصعيد والعودة إلى الحوار، باعتباره السبيل الوحيد لإيجاد حل سياسي".