وول ستريت جورنال: مايكروسوفت أجرت تحقيقاً عام 2019 حول "علاقة غرامية"

مشاركة
واشنطن_دار الحياة 11:00 م، 17 مايو 2021

ذكرت صحيفة" وول ستريت جورنال"، إن شركة مايكروسوفت أجرت تحقيقاً عام 2019، بشأن مزاعم امرأة عن علاقة جنسية سابقة مع مؤسس شركة مايكروسوفت، بيل غيتس.

وكشفت الصحيفة الأسبوع الماضي، عن تشاور زوجة غيتس، ميليندا مع محامين متخصصين في مسائل الطلاق، منذ عام 2019، إذ قالت ميليندا:" أن زواجنا تحطم بشكل لا رجعة فيه".

اقرأ ايضا: لجنة ليبية ترفض دعاوى إسرائيلية تطالب بتعويض عن حادث الهجوم على رياضيين في عام 1972

وأعلن بيل وميليندا انفصالهما في 3من شهر مايو(أيار) الجاري، وذكرا في بيان:" أنه وبعد تفكير عميق، وجهود مُضنية لإصلاح علاقتنا، قررنا انهاء زواجنا".

وأوضحت وول جورنال ستريت:" أن أعضاء في مجلس الإدارة استأجروا شركة محاماة لفتح تحقيق في أواخر عام2019، بعد أن ادعت مهندسة في الشركة أنها أقامت علاقة جنسية على مدار سنوات مع غيتس.

وخلال التحقيق، طالب أعضاء مجلس الإدارة غيتس بالتنحي عن إدارة المجلس عام2020، على الرغم من مرور ثلاثة شهور فقط على إعادة انتخابه لمنصبه، إذ اعتبروا أنها علاقة غير لائقة.

وقالت الناطقة باسم غيتس:" أن هناك علاقة غرامية منذ عشرون عاماً، وقد انتهت بشكل ودي"، مؤكدة على أن قرار بيل بالتنحي جاء حسب رغبته بقضاء المزيد من الوقت في العمل الخيري، ولم يكن مرتبطاً بتلك المسألة.

يشار إلى أن بيل غيتس، شغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت حتى العام2000، ورئيس مهندسي البرمجيات حتى عام 2006، ورئيس مجلس الإدارة حتى عام2014، واستقال من منصبه في 13 مارس(أذار) من العام الجاري

اقرأ ايضا: رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: علاقة المغرب بإسرائيل دخلت "العشق الحرام"