مراسلو دار الحياة يرصدون القصف الاسرائيلي على غزة لحظة بلحظة

مشاركة
صورة قصف برج هنادي قبل أيام صورة قصف برج هنادي قبل أيام
غزة - دار الحياة 02:48 م، 17 مايو 2021

جددت مدفعية الاحتلال الاسرائيلي بإسناد الطيران الحربي، قصفهما للمناطق الشرقية لمدينة رفح جنوب قطاع غزة وغيرها من المحافظات الأخرى، ما أسفر عن ارتقاء عدد من الشهداء والجرحى.

وأفاد مراسل دار الحياة في غزة، بأن طائرة اسرائيلية أغارت على منزلٍ سكني في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، إضافة إلى سقوط عددٍ من القذائف المدفعية على مقبرة البلدة شمال قطاع غزة.

فيما اشتغلت الحرائق في عددٍ من منازل المواطنين المستهدفة والأراضي الزراعية بمنطقة "زلاطة" شرق رفح جنوب قطاع غزة نتيجة القصف المدفعي، كما استهدفت المدفعية الاسرائيلي مناطق شرق محافظة خان يونس ودير البلح جنوب ووسط قطاع غزة.

وقد سيطرت طواقم الدفاع المدني الفلسطيني، على عددٍ من الحرائق اندلعت في استراحة المالديف وعدد من الاستراحات الأخرى على شاطئ بحر مدينة غزة نتيجة الصواريخ الاسرائيلي.

وأشار مراسلنا إلى أن الطيران الحربي الاسرائيلي قصف منزلًا يعود لعائلة الغُرة بحي الصبرة وكذلك منزلًا لعائلة الحداد في منطقة الشعف بحي التفاح شرقي مدينة غزة، ومنزلًا أخر في منطقة الفالوجا بجباليا شمال قطاع غزة.

من ناحيتها، أكدت مؤسسات حقوقية في مدينة غزة، أن بنك الأهداف الحقيقي للاحتلال الاسرائيلي وطيرانه الحربي هم المدنيون والأطفال.

ولفت مراسلنا إلى أن مدفعية الاحتلال وطيرانه الحربي، استهدفا مصنع "فومكو" شرق جباليا شمال قطاع غزة وهو مصنع فلسطيني مخصص للمفروشات العصرية وقد سيطر جهاز الدفاع المدني على الحرائق بعد ساعات من الجهود الحثيثة.

خسائر شركة الكهرباء
وصرحت شركة توزيع الكهرباء في محافظات غزة، على لسان المتحدث باسمها أ. محمد ثابت، بأن التقديرات الأولية تُشير إلى بلوغ الخسائر ما يزيد عن 8 ملايين دولار كما أن كميات الوقود المتوفرة تُساعد على تشغيل محطة الكهرباء لثلاثة أيام فقط  كحد أقصى، داعيًا الجانب الاسرائيلي إلى ضرورة فتح معبر كرم أبو سالم التجاري لإدخال الوقود ومواد الصيانة اللازمة.

اقرأ ايضا: حماس لـ"دار الحياة": عملية القدس نقلت صورة الفلسطينيين الحقيقية بأن المقاومة مستمرة ضد الاحتلال

اقرأ ايضا: دار الحياة: عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بحماية الجيش الإسرائيلي

وشدد ثابت على أن الطواقم غير قادرة على الوصول إلى المناطق المستهدفة جراء القصف الإسرائيلي للطرق وكثافة القصف المتواصل.