خاصمحلل سياسي لدار الحياة: ما قَبلَ التصعيد ضد غزة لن يكون كما بعده على كافة المستويات

مشاركة
مصطفى الصواف مصطفى الصواف
غزة - خاص دار الحياة - أسعد البيروتي 12:23 ص، 17 مايو 2021

قال مصطفى الصواف الكاتب والمحلل السياسي: إن "التجارب السابقة أكسبت المقاومة الفلسطينية خبرة عالية في كيفية ادارة هذا العدوان مِن قِبل الاحتلال الصهيوني"، مضيفًا: "أن معرفة تفكير المقاومة في طريقة تفكير العدو الاسرائيلي وما لديه من امكانيات ووضع ذلك نصب أعينها خلال ادارتها لهذه المعركة أكسبها حِكمة وحِنكة".

وأكد الصواف خلال تصريحات خاصة لموقع دار الحياة – واشنطن، أن ما قبل هذا التصعيد الاسرائيلي على غزة لن يكون كما بعده والذي أثبته المقاومة التي تعمل بِجد واقتدار ردًا على الاحتلال واجرامه بحق المقدسات وشعبنا الفلسطيني في قطاع غزة سيشكّل مرحلة جديدة ليس فقط على مستوى الصراع الاسرائيلي – الفلسطيني بل على الصعيد العربي أو الدولي.

وشدد الصواف، على أن شعبنا متعطش لقيادةٍ فلسطينية تستطيع ادارة الشأن الداخلي بشكل أكبر مما كانت عليه سابقًا وهذا الأمر بات واضحًا من خلال ما يجري الآن على الساحة.

ورأى الكاتب الصواف، أن التحركات والزحف العربي تجاه فلسطين، ما كان له أن يكون لولا الارهاب الصهيوني في القدس والعدوان على قطاع غزة، ثم توحد الشعب الفلسطيني بكافة أماكن تواجده، واصفًا خروج المسيرات تجاه الأراضي المحتلة بـ"المظهر الجيد" الذي يخدم مشروعنا الوطني الفلسطيني كون له أبعاد مختلفة .
وختم الصواف حديثه لدار الحياة بالقول: "ربما الوحدة التي تحققت خلال العدوان الجاري على المدينة المقدسة وقطاع غزة هي واحدة من المرتكزات التي ستكون نتائجها واضحة خلال المستقبل القريب".

اقرأ ايضا: قيادي بالمقاومة الفلسطينية يكشف لدار الحياة أسباب تأجيل اجتماعات القاهرة