اشتية: التاريخ يُعيد نفسه وشعبنا موحدٌ في وجه الاحتلال

مشاركة
محمد اشتية محمد اشتية
رام الله - دار الحياة 08:25 م، 15 مايو 2021

قال رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتية: إن "التاريخ يُعيد نفسه، فما يحدث في الشيخ جراح والضفة وقطاع غزة من مذابح وتهجير وعدوان رأيناه عام 1948".

ورأى اشتية خلال كلمة له، ما يجري من هبة في الأراضي الفلسطينية يُظهر أن شعبنا الفلسطيني موحد ما بين الضفة غزة والقدس والشتات والأراضي المحتلة عام 48، ويقف وقفة واحدة لتعزيز الحق الفلسطيني.

اقرأ ايضا: مندوب فلسطين لدى الجامعة العربية: لن نرفع الراية البيضاء في وجه العنصرية الإسرائيلية البغيضة

وأشار رئيس الوزراء الفلسطيني "المعطيات على الأرض اليوم هي أن جميع أراضي فلسطين تحت الاحتلال، والشعب الفلسطيني أصبح في حال واحد، ما يظهر أن الصراع بدء يعود للمربع الأول، وإذا كان نتنياهو لا يميز بين معاليه ادوميم وتل أبيب، فالفلسطيني لن يُميز بين رام الله ويافا أو نابلس وحيفا".

وأضح اشتية أن شعبنا "الفلسطيني منذ عام النكبة وهو يُصارع، فالنكبة أحدثت مجموعة من النتائج حيث أنشأت إسرائيل على 78٪ من أراضي فلسطين التاريخية، وتشرد 920 ألف فلسطيني وسويت بالأرض حوالي 450 قرية ومدينة، وقتل حولي 10 آلاف فلسطيني وجرح ثلاثة اضعافهم".

اقرأ ايضا: اقتحام باحات الأقصى من قبل عشرات المستوطنين وسط حراسة شرطة الاحتلال

مُتابعًا "بناءً على كل الرواية الصهيونية عن فلسطين، أصبح الفعل الاسرائيلي كأنه دفاع عن الذات، وأصبح الدفاع الفلسطيني عن الذات كأنه هجوم، ولذلك اليوم يتم تصورنا على اننا المعتدين أكثر من اننا ندافع عن حقنا وكرامتنا ووطننا".

جدير بالذكر أن تصريحات اشتية، جاءت خلال كلمة ألقاها في فعالية إحياء الذكرى 73 للنكبة الذي يُقيمه مركز فلسطين للدراسات في جامعة كامبريدج البريطانية، اليوم السبت عبر الاتصال المرئي "الفيديوكونفرس"، بمشاركة العديد من الشخصيات الفلسطينية والعربية.