الرئاسة الفلسطينية تُدين عمليات القتل الوحشية بحق المواطنين في الضفة وغزة

مشاركة
الرئيس محمود عباس الرئيس محمود عباس
رام الله - دار الحياة 02:01 ص، 15 مايو 2021

أدانت الرئاسة الفلسطينية، بأشد العبارات عمليات القتل الوحشية المبرمجة التي تقوم بها القوات الإسرائيلية ضد المواطنين الفلسطينيين المدنيين العزّل في الضفة وقطاع غزة والقدس المحتلة.

وحملت الرئاسة الفلسطينية خلال بيان صحفي لها وصل موقع دار الحياة – واشنطن نسخة عنه، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن "هذا التصعيد الخطير وهذا التوتر وهذه الدماء التي سالت من أبناء شعبنا الفلسطيني".

محذرة في الوقت ذاته من مَغبة استمرار هذه الممارسات الإجرامية، مطالبة الإدارة الأمريكية بالتدخل الفوري والسريع لوقف العدوان الإسرائيلي قبل خروج الأمور عن السيطرة.

وأشادت الرئاسة الفلسطينية في بيانها الصحفي، بصمود وصبر شعبنا في كل أماكن تواجده، وخاصة في القدس وفي قطاع غزة الذي يتعرض منذ عدة أيام إلى هجمة شرسة أدت إلى قتل الأطفال والنساء وهدم البيوت والأبراج السكنية، وهو الأمر الذي يجب أن يتوقف فورا، والذي لا يمكن السكوت عليه.

ودعت الرئاسة إلى ضرورة الوقف الفوري للهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة، وسحب جميع المستوطنين والجنود الإسرائيليين من القدس المحتلة عاصمة دولة فلسطين الأبدية.

وطالبت الرئاسة الفلسطينية مجلس الأمن الدولي، وأطراف الرباعية الدولية والمنظمات الإقليمية والدولية " بضرورة تحمل مسؤولياتها لوقف هذه الاعتداءات حفاظا على الأمن والسلم وفقا أحكام القانون الدولي".

اقرأ ايضا: قناة إسرائيلية: السلطة الفلسطينية تستعد لعملية أمنية بمخيم جنين لوضع حد لممارسات مسلحي حماس

جدير بالذكر أن العدوان الاسرائيلي يستمر على قطاع غزة لليوم السادس على التوالي، وقد أسفر عن ارتقاء 125 شهيد بينهم نساء وأطفال ما يزيد عن 950 اصابة بجروح مختلفة.