بسبب دعمها لحماس.. 43 عضواً جمهورياً يطالبون بايدن بإنهاء المحادثات النووية مع إيران

مشاركة
جو بايدن-أرشيف جو بايدن-أرشيف
واشنطن-دار الحياة 06:48 م، 13 مايو 2021

طالب 43 عضواً جمهورياً في مجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الخميس، الرئيس جو بايدن، بإلغاء المحادثات النووية التي تجريها مع طهران، وذلك بسبب تمويلها لحركة حماس التي تصنفها واشنطن منظمة إرهابية .

وأوضحت مجلة "نيوزويك" الأمريكية، أن مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ، بقيادة السيناتور ماركو روبيو، قدمت طلبها هذا في رسالة موجهة إلى بايدن، وجاء فيها: "خلال اليومين الماضيين، شن إرهابيون فلسطينيون في غزة، الذين تمولهم إيران، سلسلة من الهجمات الصاروخية التي تستهدف المدنيين والمدن الإسرائيلية، بما في ذلك القدس عاصمة إسرائيل".

اقرأ ايضا: جو بايدن يوجه دعوة لنظيره الأفغاني لزيارة البيت الأبيض

واعتبروا أن "ما يجري أمر مقلق لأن أعضاء إدارتكم موجودون حالياً في فيينا للتباحث مع إيران، تلك الدولة التي ترعى الإرهاب في العالم"، وأضافوا: "إن انخراط الولايات المتحدة في مباحثات نشطة مع إيران وتقديم اقتراحات بتخفيف محتمل للعقوبات بمليارات الدولارات سيسهم بلا شك في دعم إيران لحركة حماس وغيرها من المنظمات الإرهابية التي تهاجم الأمريكيين وحلفائنا".

ودعا الأعضاء الجمهوريين 43 بايدن، إلى "إنهاء المباحثات فوراً مع إيران، والتوضيح أنه لن يتم تخفيف العقوبات عليها".

يذكر أن حوالي 25 نائبًا بالكونغرس الأمريكي، بعثوا برسالة إلى وزير الخارجية، أنتوني بلينكين، اليوم الخميس، طالبوه بممارسة ضغوط دبلوماسية على إسرائيل لمنعها عن تهجير الفلسطينيين من منازلهم في حي “الشيخ جراح” بمدينة القدس المحتلة، معتبرين تلك الممارسات "جريمة حرب"

اقرأ ايضا: الجامعة العربية تعلن دعمها لخيارات مصر والسودان لحل أزمة سد النهضة

وقال أعضاء الكونغرس الذين بعثوا هذه الرسالة وفي مقدمتهم ماري نيومان أحد نواب ولاية إلينوي، ومارك بوكان، نائب ولاية ويسكونسن، في رسالتهم: "نكتب هذه الرسالة للتعبير عن قلقنا العميق إزاء خطة إسرائيل لتهجير ما يقرب من 2000 فلسطيني من حيي البستان والشيخ جراح في القدس".