حقيقة سقوط الصاروخ الصيني الذي أرعب العالم

مشاركة
الصاروخ الصيني الصاروخ الصيني
بكين - دار الحياة 11:15 ص، 08 مايو 2021

احتل الصاروخ الصيني، الذي فُقدت السيطرة عليه من قبل الجهة المُطلقة له، عناوين الصحف العربية والدولية والعالمية خلال الأيام الماضية، الأمر الذي دفع بالكثيرين للتساؤل عن موعد هبوطه والأضرار الناجمة عنه.

ووفقًا للخبراء، فان الصاروخ الصيني لم يسقط على الأرض حتى اللحظة، وسط توقعات بسقوط حُطام الصاروخ الصيني إلى الأرض بطريقة عشوائية وغير مسيطر عليها خلال الساعات القادمة.

حيث يدور بدن الصاروخ الصيني حاليا حول الأرض دون تأكيدات حتى اللحظة عن سقوطه، ويُوشك على الدخول إلى الجزء السفلي من الغطاء الجوي للكرة الأرضية.

اقرأ ايضا: شاهد .. فيديو مشاعل الشحي الاباحي الذي يبحث عنه الكثيرون قبل الحذف

من جانبها، أكدت الولايات المتحدة، مراقبتها عن كثب مسار الصاروخ بدن، ولكنها لا تُخطط في الوقت الراهن لإسقاطه، وكان قد انطلق في التاسع والعشرين من شهر نيسان – ابريل 2021 من مركز وينتشانغ للرحلات الفضائية.

وقد حمل الصاروخ الوحدة الأساسية للمحطة المدارية الدائمة التي تُعد جزءا من البرنامج الفضائي الصيني الطَموح.

اقرأ ايضا: ما حقيقة وجود شروط جديدة للمستفيدين من المنحة القطرية في غزة ؟

فيما أبدت الصين نبيتها لإطلاق 10 صواريخ مماثلة على الأقل لنقل الأجزاء والمعدات الضرورية لتشييد المحطة المدارية إلى مدار حول الأرض قبل اكتمال تشييدها خلال العام 2022 إلا أن فقدان السيطرة على الصاروخ "بدن" قد يجعل الصين تُعيد النظر في اطلاق الصواريخ المشابهة.

جدير بالذكر أن صاروخ "المسيرة الطويلة 5
B" كان قد أطلق أواخر شهر أبريل/نيسان الماضي حاملًا الوحدة الأولى من المحطة المدارية الصينية المستقبلية.