الاتحاد الأوروبي : قرار عباس المتسرع بتأجيل الانتخابات الفلسطينية" مُخيّب للآمال"

مشاركة
بروكسل_دار الحياة 01:35 م، 07 مايو 2021

وسط تلميح فلسطيني لمسؤولية بروكسل الجزئية عن تأجيل الانتخابات، وعدم رضا أوروبي عن تسرع الرئيس محمود عباس في اتخاذ القرار، تدخل العلاقة بين فلسطين والاتحاد الأوروبي مرحلة من البرود.

وذكر موقع "اندبندنت عربية" عن مسؤول أوروبي قوله:" أن الرئيس محود عباس، تعجل في اتخاذ قرار التأجيل، ولم يعطي الأوروبيين الوقت الكافي لاستكمال الجهود، مشيراً إلى أن بروكسل كانت تأمل بتأجيل قرار الرئيس حتى اللحظة الأخيرة".

اقرأ ايضا: الاتحاد الأوروبي يدعو لخروج القوات الأجنبية من ليبيا لضمان استمرار وقف إطلاق النار

 وكشف المسؤول أن السلطة الفلسطينية رفضت عدة مقترحات أوروبية، لإجراء الانتخابات في القدس من بينها، الاقتراع في مدارس الأونروا أو دور العبادة أو في مقرات البعثات الدبلوماسية، مؤكداً تمسك الرئيس عباس بالحصول على موافقة من تل أبيب وفق الاتفاقات بين الجانبين.

من جهته قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس:" أن قرار تأجيل الانتخابات جاء استناداً لرفض إسرائيل إجرائها بالقدس، مشدداً على أنها مسألة سياسية جداً وتتعلق بأساس القضية وليست مشكلة فنية".

وأوضح عباس:" أنه أصدر مرسوم إجراء الانتخابات بناءً على طلب أوروبي، حتى يبدأ الاتحاد الأوروبي بالضغط على إسرائيل للموافقة على إجراء الانتخابات في مدينة القدس، وقد انتظر الفلسطينيون مخرجات الجهود الأوروبية ولكن دون نتائج، مضيفاً لو جاءت موافقة من إسرائيل بعد أسبوع، فسنجري الانتخابات بالقدس، مثلما فعلنا عام2006".

وفي غضون ذلك، صرح المفوض الأعلى لشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل:" أن قرار تأجيل الانتخابات مخيّب للآمال وبشدة"، داعياً إلى تحديد موعد جديد دون تأخير، وسط مطالبة لإسرائيل بتسهيل إجرائها في كل الأراضي الفلسطينية بما فيها مدينة القدس الشرقية".

 

 

 

 

اقرأ ايضا: الاتحاد الأوروبي يتخذ قرار بشأن "حزب الله".. وهذا ما يخشاه!