سكوبي يُفجر مفاجأة .. الدُوقة السابقة ربما أخطأت في منح ابنها لقب "الأمير"

مشاركة
ميغان ماركن وهاري ميغان ماركن وهاري
بريطانيا - دار الحياة 12:32 م، 04 مايو 2021

أقر أوميد سكوبي الصديق المقرب لميغان ماركل زوجة الأمير هاري، بأن الدوقة السابقة ربما كانت مخطئة في اقتراح منح ابنها "آرتشي" لقب أمير، عقب مقابلتها المثيرة للجدل مع المذيعة الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري.

وأشار سكوبي، إلى أن "ماركل" قد أساءت تفسير البروتوكول الملكي المتعلق بحق ابنها في لقب الأمير، والتي أوضحت خلال المقابلة عن وجود مخاوف حقيقية لديها حول مدى "سُمرة" بشرة ابنها "أرتشي" قبل ولادته، لافتة إلى أن المخاوف تُفسر سبب عدم منحه اللقب المثير للجدل مؤخرًا.

وكشف "سكوبي" أن العائلة الملكية كثيرًا ما كانت تُحاول اسكاتها، حيث أن الأشخاص داخل المؤسسة لم يتقاعسوا عن حمايتها من الادعاءات الكَيدية بل كذبوا كذلك بهدف حماية الأخرين وفق ما نقلته صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وتابعت زوجة الأمير هاري: " إذا كنا نمر فقط بما قالته ميجان لأوبرا وما قاله القصر حتى الآن عن الموقف مع آرتشي، فربما يمكن للمرء الافتراض بأن ميجان كانت مخطئة في تفسيرها لذلك".

من جانبها، كانت ميغان ماركل، قد صرحت خلال مقابلة مع الاعلامية الأمريكية الشهيرة، أنه وخلال الأشهر التي كانت فيها حاملًا بـ"بارتشي" كان لديها محادثة تُفيد بأنه لن يُمنح الأمن، ولا اللقب، وأيضاً مخاوف ومحادثات عن مدى سمرة بشرته عند الولادة وماذا يعني ذلك وكيف سيبدو ذلك"، وكشف الزوجان أن طفلهما الثاني سيكون فتاة، دون ذكر اسمها المُرجح حتى اللحظة.

في الوقت الذي تحفظت فيه ماركل عن كشف هوية المثير لتلك المخاوف، مشددة على أن ذلك سيكون ضارًا جدًا لهم، واصفة العائلة المالكية البريطانية بأنها غير مبالية وكاذبة متهمة كيت – زوجة شقيق زوجها الأمير وليام" بأنه جعلها تبكي قبل زفافها ولم يراعي شعورها.

جدير بالذكر أن أوميد سكوبى هو مؤلف كتاب "العثور على الحرية" الذى يدور حول قصة حياة الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل وهو وجه معروف اعلاميًا.