مسؤول أمريكي يتهم بايدن بالدفع نحو تفجير انتفاضة فلسطينية جديدة للضغط على إسرائيل

مشاركة
صورة أرشيف صورة أرشيف
دار الحياة-وكالات 10:21 م، 03 مايو 2021

اتهم  المسؤول الأمريكي ريد روبينشتاين،  في إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، إدارة الرئيس الحالي جو بايدن، بأنها تسعى إلى تفجير انتفاضة فلسطينية جديدة كوسيلة للضغط على إسرائيل من أجل أن تقبل بعودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي الإيراني الذي وقع عام 2015، والذي انسحب منه ترامب عام 2018 .

جاءت تصريحات روبنشتاين في مقال نشر له في صحيفة "ذي جيروزاليم بوست" السبت الماضي، تحت عنوان "هل ستبدأ الانتفاضة الفلسطينية إذا عارضت إسرائيل عودة أميركا إلى الاتفاق النووي الإيراني؟".

اقرأ ايضا: عضو كونغرس أمريكي: استهداف المدنيين في غزة عملٌ ارهابي

ويدعي روبينشتاين الذي شغل مناصب عدة في إدارة الرئيس السابق ترامب، بأن الرئيس الحالي بايدن يتحرك بسرعة نحو استئناف الاتفاق النووي مع إيران المبرم عام 2015 بالرغم من المعارضة القوية من إسرائيل للعودة إليه، محذرا من أن خطوة بايدن من الممكن أن تمهد الطريق لحصول إيران على السلاح النووي .

وأكد المسؤول الأمريكي الجمهوري السابق، أن مصادر داخل إدارة الرئيس بايدن قالت له " أن أحد العوامل التي تقف خلف ارتفاع حدة الهجمات الفلسطينية والإيرانية على إسرائيل، هو موقف بايدن الصامت، ودعمه لارتفاع مستوى العنف من غزة، وتوقع باندلاع انتفاضة جديدة، حال رفضت إسرائيل الانضمام بهدوء إلى اتفاق جديد مع إيران، أو اتخذت إجراءات "غير موافق عليها" للدفاع عن نفسها من خطر إيران.

واعتبر هذا السيناريو بمثابة "خطأ كارثي" و"خرق مروع للثقة" من قبل البيت الأبيض، مبديا مخاوفه من خطورة هذه الفكرة التي لا يمكن القبول والتعاطي معها بسهولة.

اقرأ ايضا: أول وفد أمريكي رفيع في عهد بايدن يبدأ بجولة خارجية تشمل 4 دول عربية

واختتم روبنشتاين مقاله بالقول، إن إسرائيل ليست بمفردها في مواجهة طهران وحلفائها الفلسطينيين، محذراً من أن أمن إسرائيل في عهد إدارة بايدن سيتم التضحية به من أجل التواصل لاتفاق جديد مع إيران النووية.