ايرلندا تُطالب السلطات الاسرائيلية باحترام التزاماتها القانونية الدولية

مشاركة
مجلس النواب الايرلندي مجلس النواب الايرلندي
ايرلندا - دار الحياة 08:53 ص، 03 مايو 2021

طالبت دولة ايرلندا ومجلس نوابها، (اسرائيل) باعتبارها القوة القائمة باحتلال فلسطين، إلى ضرورة احترام التزاماتها القانونية الدولية، فيما يتعلق باتفاقية جنيف الرابعة بشأن معاملة السكان المدنيين.

ويأتي ذلك خلال رسالة بمثابة رد مشترك، أرسلها رئيس البرلمان الأيرلندي شون اوفوجيل، ووزير خارجية البلاد سيمون كوفيني، إلى رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون "أبو الأديب"، والذي كان قد أطلعهما في وقت سابق على مستجدات الأوضاع في المدينة المقدسة، وخاصة ما يتعرض له المقدسيون بمحيط المسجد الأقصى وأحياء البلدة القديمة بالقدس، وما تقوم به سلطات الاحتلال من عملية تطهير عِرقي في أحياء الشيخ جراح والبستان وبطن الهوى والعديد من المدن الفلسطينية.

وجددت الرسالة التأكيد على موقف دولة إيرلندا تجاه القدس والقائم على أسس القانون الدولي، واعتبار المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي، بما في ذلك عمليات الإخلاء والاستيلاء على الممتلكات في القدس الشرقية ومناطق أخرى، لافتة إلى أن هذه الأنشطة هي المحرك الرئيسي للصراع المستمر، وعقبة في طريق السلام، داعية السلطات الإسرائيلية لوقف نشاطاتها المخالفة للقانون ضد الفلسطينيين، ووقف التوسع الاستيطاني المتواصل بالضفة الغربية والقدس.

اقرأ ايضا: البرلمان العربي: عقد جلسة طارئة لمناقشة الانتهاكات الاسرائيلية بحق الفلسطينيين

وأوضحت الرسالة أن إيرلندا سلطت الضوء في مجلس الأمن الدولي قبل أيام على الزيادة الأخيرة في عدد العائلات الفلسطينية المعرضة لخطر الإخلاء في الشيخ جراح وسلوان، مؤكدة على أهمية الحفاظ على الوضع الراهن في الأماكن المقدسة، لا سيما في الحرم القدسي، ووقف الهجمات ضد المدنيين في الأرض الفلسطينية المحتلة.

اقرأ ايضا: الخارجية الأردنية تستنكر اعتداء الشرطة الاسرائيلية على المسيحيين في القدس

وأكدت ايرلندا ومجلس نوابها، على أن القدس هي إحدى قضايا الوضع الدائم التي يتعين تسويتها في اتفاق سلام نهائي، وعبرت ايرلندا عن قلقها من التطورات الأخيرة في مدينة القدس.