أول تعليق للمناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد بعد إصابتها بكورونا

مشاركة
جميلة بوحيرد جميلة بوحيرد
الجزائر-دار الحياة 11:43 ص، 02 مايو 2021

أكدت وزارة الصحة الجزائرية، إصابة المناضلة الشهيرة ضد الاستعمار الفرنسي سابقاً، جميلة بوحيرد، بفيروس كورونا "كوفيد-19".

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي، أن "بوحيرد متواجدة حالياً في مستشفى مصطفى باشا بعد ثبوت إصابتها بفيروس كورونا، نافية الأخبار التي روجت عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن تحويل جرعة لقاح للمناضلة بوحيرد"

اقرأ ايضا: اجمل رسائل تهنئة عيد الفطر 2021 المبارك .. عبارات جميلة للعيد 2021

وأشارت الوزارة، أنه "تم التكفل بعلاج بوحيرد منذ ظهور أعراض الإصابة بالفيروس، حيث ذهبت فرقة طبية إلى منزلها لمعاينتها، وبعد تسجيل ارتفاع في درجة حرارتها تم إخضاعها للفحص الذي أظهر النتيجة إيجابية، ليتقرر نقلها إلى المستشفى".

وفي أول تعليق لها بعد الإصابة، قالت بوحيرد: إنني سأتحسن بإذن الله، سلامي لكل الشعب الجزائري والعربي وكل من يسأل عني".

وأعربت بوحيرد عن شكرها للطاقم الصحي بالمستشفى على اهتمامهم بها، مضيفة "أطباء الجزائر لديهم كفاءة وأنا أثق بهم".

يذكر أن المناضلة الجزائرية كان لها دور كبير في تحرير الجزائر إبان الاستعمار الفرنسي، بعد انضمامها عام 1954 لجبهة التحرير الوطني الجزائرية.

اقرأ ايضا: كيف نجا خالد مقداد من المَوت المحقق عقب اصابته بكورونا أسرار صادمة

وحملت بوحيرد السلاح  في مواجهة الاستعمار الفرنسي الذي اعتقلها عام 1957، وتعرضت للتعذيب على يد الجنود، وتم محاكمتها محاكمة صورية وصدر بحقها حكم الإعدام.