السوادن: قدمنا كافة التنازلات للوصول إلى حل لقضية سد النهضة

مشاركة
سد النهضة سد النهضة
دار الحياة-وكالات 09:48 ص، 02 مايو 2021

أكدت وزيرة خارجية السودان، مريم الصادق المهدي، أن إثيوبيا تعمل على شراء الوقت بتعنتها في مفاوضات سد النهضة.

وقالت المهدي في تصريحات، أمس السبت: إن السودان قدم تنازلات في سبيل التوصل إلى حل يرضي مصالح الدول الثلاث ( مصر- السودان – إثيوبيا) في قضية سد النهضة.

اقرأ ايضا: السودان: الملء الأحادي لسد النهضة يهدد أمننا.. ولن نقف مكتوفي الأيدي

وأجرت المهدي محادثات في العاصمة الأوغندية كمبالا مع وزير خارجية أوغندا سام كوتيسا، ناقشت العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورها في كافة المجالات، خاصة في المجال الاقتصادي والقضايا ذات الاهتمام المشترك .

كما بحثت مع نظيرها الأوغندي عدداً من الموضوعات المحورية، على رأسها ملف مياه النيل وتطورات مفاوضات سد النهضة والحدود بين السودان وإثيوبيا.

وشددت الوزير السودانية، على أهدافها من جولتها الأفريقية، وقالت: إنها "تأتي في إطار حرص السودان على إطلاع دول القارة الأفريقية على مستجدات مفاوضات ملف سد النهضة ودعم مسار التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم حول ملء تشغيل السد بما يحقق مصالح الدول الثلاث (السودان ومصر وإثيوبيا)، وذلك قبل الشروع في عملية الملء الثاني واتخاذ أي خطوات أحادية من الجانب الإثيوبي".

في سياق متصل، أعرب رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، عن تطلع بلاده إلى الملء الثاني لسد النهضة في شهر يوليو (تموز) المقبل.

وقال آبي آحمد في رسالة نشرها عبر حسابه "الفيسبوك" للتهنئة بمناسبة عيد الفصح، أمس السبت: "الانتخابات المقبلة في أيار (مايو)، هي واحدة من معالم قيامة إثيوبيا.. وبالمثل سد النهضة الذي طال انتظاره أصبح يقترب من الاكتمال"، مضيفا "نتطلع إلى الملء الثاني خلال الفيضانات في تموز (يوليو) المقبل".

وتابع: "كلما اقتربنا من الأمل، أصبح الأمر أكثر صعوبة، وبينما نكافح الوقت والظروف لإكمال السد، يجب أن نضع في اعتبارنا أن منافسينا لن يترددوا في إلقاء الحجر الأخير، الذي يعرقل مسيرتنا، إنهم يهددون طريقنا ويبذلون قصارى جهدهم لمنع قيامتنا".

اقرأ ايضا: رئيس الوزراء عبدالله حمدوك: قضية سد النهضة مصيرية بالنسبة لمصر والسودان

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي، للصحفيين الثلاثاء الماضي، على أن الاتفاقيات التاريخية لتقاسم مياه النيل التي تتمسك بها دول المصب ( مصر والسودان) " غير معقولة ولا يمكن قبولها"، لافتاً إلى أن التهديدات التي تطلقها تلك الدول بشأن سد النهضة غير مجدية، وأن بلاده تعول على استئناف المفاوضات برعاية الاتحاد الأفريقي .