خاصقائمة الحرية والكرامة لدار الحياة: تأجيل الانتخابات كشف البُنية الحقيقية للسلطة كخادم للاحتلال

مشاركة
نزار بنات نزار بنات
رام الله - خاص دار الحياة - أسعد البيروتي 01:46 م، 01 مايو 2021

قال الناشط الفلسطيني، رئيس قائمة الحرية والكرامة نزار بنات: إن " قرار تأجيل الانتخابات كشف عن حقيقة واقع القيادة المأزوم التي لا تستطيع إجراء العملية الديمقراطية إلا بموافقة الاحتلال الاسرائيلي".

وأضاف بنات خلال تصريحات خاصة لموقع دار الحياة – واشنطن، أن قرار التأجيل يكشف البُنية الحقيقية للسلطة كخادم للاحتلال، مستهجنًا: " كيف يُعلن الرئيس عباس عن تأجيل الانتخابات دون الحديث عن برنامج نضالي من أجل السماح للمقدسيين بالتصويت".

وأوضح بنات، أن الرئيس الفلسطيني طرح خلال السنوات الماضية شعار المقاومة الشعبية السلمية دون تحديد شكلها ويقصد بها أن تقف فقط وتتلقى الضرب، مشيرًا: "غياب مضمون المقاومة السلمية الذي يقصده "أبو مازن" جعل المظاهرات السلمية التي كانت تُنظم ضد الاحتلال الاسرائيلي في نقاط الاشتباك والتماس المتعددة لقمة سائغة تقمعها قوى الأمن الفلسطينية".

وأكد "بنات" أن الرئيس عباس اتخذ قرار تأجيل الانتخابات منفردًا ولم يستشر أي من الكُتل والقوائم الانتخابية والذي يَدل على أن فتح لا ترى غيرها في الساحة وهي تنظيم ديكتاتوري مستبد وفاسد بقيادته الحالية، لافتًا إلى أن المشاورات جارية بين كافة القوائم المشتركة لاتخاذ سلسلة من الإجراءات سيُعلن عنها في حِينه.

اقرأ ايضا: نائب أردني لدار الحياة: مؤشرات إيجابية نحو إعادة العلاقات مع "حماس"