مقتل شرطية فرنسية في عملية طعن.. والشرطة تكشف جنسية المنفذ

مشاركة
مقتل شرطية فرنسية في عملية طعن مقتل شرطية فرنسية في عملية طعن
باريس-دار الحياة 09:22 م، 23 ابريل 2021

أفادت تقارير إعلامية، اليوم الجمعة، بوفاة شرطية فرنسية إثر تعرضها للطعن بسكين، في منطقة إيفلين جنوب غربي باريس.

وقالت الصحافة الفرنسية: إن الهجوم وقع في دائرة شرطة مدينة رامبويي، وأدى إلى وفاة الشرطية بعد تعرضها لطعنة في عنقها .

اقرأ ايضا:  مقتل 10 من عمال إزالة الألغام بهجوم مسلح شمال أفغانستان

وتمكنت الشرطة من تجريد المهاجم من السكين، وفيما بعد أعلن عن وفاته نتيجة تعرضه لرصاصة من زملاء الشرطية .

وكشف الأمن، أن المشتبه به في الحادث، يحمل الجنسية التونسية، وقد ارتكب الحادث بعد اقتحامه مركز الشرطة.

في السياق ذاته، أمر وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، بتشديد الإجراءات الأمنية في مراكز الشرطة ومكاتب الدرك في جميع أنحاء البلاد، بعد الهجوم على مركز شرطة في بلدة رامبوييه بالقرب من باريس

من جهته، أكد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على أن بلاده لن تخضع "للإرهاب الإسلاموي"، وفق تعبيره.

وقال ماكرون في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "لقد كانت ضابطة شرطة. قُتلت ستيفاني في مركز شرطة رامبوييه، على أرض إيفلين التي تضرّرت سابقا".

يذكر أن فرنسا تعرضت في نوفمبر الماضي، للعديد من الحوادث الأمنية، أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص طعناً بالسكين.