أولمرت:العلاقات مع الإمارات هامة .. ولا بديل عن التسوية بين الفلسطينيين وإسرائيل

مشاركة
ايهود أولمرت ايهود أولمرت
وكالات - دار الحياة 11:22 م، 21 ابريل 2021

قال رئيس الحكومة الإسرائيلي الأسبق، ايهود أولمرت، أنه لا بديل عن التسوية بين الفلسطينيين وإسرائيل، متوقعاً حدوث ثورة بالمنطقة وإقامة علاقات مع السعودية.

وذكر أولمرت خلال حديثه لموقع إرم نيوز أمس الثلاثاء:" أن ما عرضه هو جزء من الخطة السياسية الشاملة، التي سبق وعرضها، عندما كان رئيساً للوزراء، على رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس

اقرأ ايضا: حمد بن جاسم يدعو الرئيس الفلسطيني إلى نقل السلطة بشكل سلمي

وأضاف أولمرت:" شملت الخطة عدة قضايا منها قضية الحدود، مشيراً إلى أنه يجب أن تكون حدود الدولة الفلسطينية، على حدود 67، ولكن قد نحتاج إلى تبادل أراض بنسب معينة".

وحول الحوض المقدس، أوضح رئيس الحكومة الأسبق:" أن هذه المنطقة مقدسة ولها أهمية كبيرة لليهود والمسيحيين واليهود، واقترح أن يتم إدارتها عبر بناء علاقات الثقة بين الدول التي تحظى بصلاحية الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة، وهي فلسطين والأردن والسعودية وإسرائيل والولايات المتحدة، لإدارة الحوض المقدس وضمان حرية العبادة لليهود والمسلمين والمسيحيين".

وأكد أولمرت على أنه في الوقت الذي سيتم فيها اتفاقية سلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، سيكون هناك ثورة في العلاقات الإسرائيلية الدبلوماسية المعلنة، وكذلك العلاقات السياسية والاقتصادية والعسكرية.

وشدد على أن العلاقات لن تكون مقتصرة على البحرين والإمارات والمغرب والسودان، بل ستكون مع السعودية وجميع الدول العربية في المنطقة، الأمر الذي سيحول الشرق الأوسط لأكثر المناطق قوة عسكرياً واقتصادياً.

وختم أولمرت بالقول:" لا يوجد بديل لتسوية سلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيراً إلى أن العلاقات مع الإمارات مهمة للغاية، لكن هذا لا يمكن أن يكون على حساب التسوية السلمية".

 

اقرأ ايضا: أول تعليق أوروبي على تصريحات الرئيس الفلسطيني حول الانتخابات