الأردن: توقيف ثمانية عشر شخصاً في قضية "الفتنة"

مشاركة
العلم الأردني العلم الأردني
عمان-دار الحياة 08:25 م، 21 ابريل 2021

أوقفت السلطات الأردنية اليوم الأربعاء ثمانية عشر متهماً بمحاولة زعزعة الأمن والاستقرار في الأردن، في إطار التحقيقات في "قضية الفتنة".

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" عن مصدر في النيابة العامة العسكرية في محكمة أمن المملكة:" إن التحقيقات مع المتهمين في قضية الفتنة انتهت، وسيتم إحالة القضية للمحكمة، بعد انتهاء التحقيقات وإجراء المقتضى القانوني بحق المتهمين".

اقرأ ايضا: رئيس الوزراء عبدالله حمدوك: قضية سد النهضة مصيرية بالنسبة لمصر والسودان

وأعلن النائب العام في محكمة أمن الدولة الأردنية العميد القاضي العسكري حازم المجالي أمس الثلاثاء أن النيابة العامة أنهت كامل تحقيقاتها بالقضية المتعلقة في زعزعة استقرار وأمن البلاد.

وأكد المجالي أن النيابة العامة في محكمة أمن الدولة انتهت من التحقيقات المتعقلة بالأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد، حيث تبين في التحقيقات أنها احتوت على وقائع وأدوار مختلفة ومتباينة للمتورطين بها، والتي ستشكل تهديداً لأمن واستقرار الأردن.

واعتقلت الأجهزة الأمنية الأردنية في وقت سابق بالقضية المذكورة ما يقارب ستة عشر شخصاً من بينهم رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله، بتهمة محاولة استهداف أمن واستقرار الأردن.

الجدير بالذكر، أن رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة قال خلال لقاء مع النواب في البرلمان أن باسم عوض الله كان على اتصال مباشر مع الأمير حمزة بن الحسين حيث نسق معه منذ أكثر من عام، وكان الحديث بينهما يدور حول التحريض المباشر ضد الأردن ومخالفة القانون والدستور.
 

 

 

 

 

 

اقرأ ايضا: إيران تحظر مغادرة 20 شخصاً من البلاد بسبب معلومات سرية تخص الدولة