الرئيس عباس يدعو بايدن لإلغاء قانون أمريكي يصنف منظمة التحرير "إرهابية"

مشاركة
صورة أرشيف صورة أرشيف
دار الحياة-وكالات 10:23 م، 20 ابريل 2021

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس الاثنين، إدارة الرئيس جو بايدن، إلى إلغاء قانون أمريكي يعتبر منظمة التحرير الفلسطينية والمنظمات التابعة لها تنظيماً إرهابياً.

وقال عباس في خطاب عبر الفيديو أمام المؤتمر الوطني للوبي "جي ستريت" اليساري المؤيد لإسرائيل ولحل الدولتين": إنه يتطلع قدماً إلى "تطوير وتعزيز" العلاقات مع الولايات المتحدة، التي قطعتها السلطة الفلسطينية في عام 2017، بعد أن اعترفت إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، بالقدس عاصمة لإسرائيل.

اقرأ ايضا: سري نسيبة يدعو الرئيس محمود عباس إلى الاستقالة من كافة مناصبه

وأوضح، أن القيام بذلك يتطلب إزالة بعض العقبات، أبرزها معالجة قانون مكافحة الإرهاب الذي تم سنه في عام 1987.

وأكد الرئيس الفلسطيني، أن مبرر القانون قد انتهى، حيث اعترفت كل من منظمة التحرير الفلسطينية و"إسرائيل" ببعضهما البعض كممثلين شرعيين للشعبين الفلسطيني و"الإسرائيلي" في اتفاقيات "أوسلو" التي تم توقيعها عام 1993، مع توقيع منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل وإدارة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، على اتفاقيات لمكافحة الإرهاب معا. وفق صحيفة "تايمز أوف إسرائيل".

ودعا عباس، اللوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة( الإيباك) ، إلى لعب دور في إقناع إدارة بايدن والكونغرس لإلغاء جميع القوانين التي تعيق عودة العلاقات الفلسطينية الأمريكية، وذلك من أجل إنجاز حل الدولتين وتحقيق السلام .

اقرأ ايضا: الرئيس عباس يبعث برقية تعزية لإسرائيل بقتلى حادث التدافع في جبل الجرمق

وأشار مصدر مطلع في تصريح صحفي، إلى أن الإدارة الأمريكية ترغب في إعادة الأمور إلى سابق عهدها، ولكن إعادة فتح مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن يشكل تحدياً بسبب قانون الإرهاب لعام1987، كما أن الولايات المتحدة ترغب بأن تتم الموافقة الإسرائيلية أولاً لإعادة فتح القنصلية في القدس.