مجلس النواب التشيلي يستعد للتصويت على قانون يجيز "القتل الرحيم"

مشاركة
مجلس النواب التشيلي-أرشيف مجلس النواب التشيلي-أرشيف
سانتياغو-دار الحياة 08:22 م، 20 ابريل 2021

يستعد مجلس النواب التشيلي للتصويت على مشروع قانون "القتل الرحيم"، وذلك اليوم الثلاثاء، وسط ترحيب من الناشطة المدافعة عن الحق في الموت الكريم سيسيليا هايدر.

وأعربت هايدر، وهي ناشطة تعاني من السرطان النقيلي والذئبة واضطراب في الدم، عن أملها بأن يوافق المشرعون على تشريع يسمح بالقتل الرحيم للأشخاص المصابين بأمراض خطيرة لا يمكن علاجها.

اقرأ ايضا: روسيا تفرض عقوبات على مسؤولين في الاتحاد الأوروبي

وفي حال تمرير مشروع القانون سيتم إحالته إلى مجلس الشيوخ.

وقالت هايدر، خلال مقابلة صحفية أجرتها وكالة "أسوشيتيد برس" معها: "أريد موتًا جيدًا. أريد أن أتلقى المخدر".

وأضافت: إنها لا تعرف مدى انتشار السرطان في جسمها. وأوضحت، "لا أعرف أين وصلت حالتي لأنني أرفض إجراء دراسة السرطان، لن أخطو على أبواب مستشفى السرطان مرة أخرى".

وأشارت، إلى أنها تعاني من مرض الدم المصابة به، وإن أي جرح أو نزيف يمكن أن يودي بحياتها، كما أنه يتعين عليها التحرك باستخدام قارورتين أحدهما لنقل الدم والآخر للمورفين.

مقابل ذلك، عبر عدد من الجماعات عن رفضهم لهذا المشروع، حيث قال روزاريو كورفالان من جماعة "المجتمع والعدالة" المناهضة للقتل الرحيم: إنهم ضد مشروع القانون، مضيفاً أن "كرامة الإنسان متأصلة في كل الناس. ولا تضيع بسبب المعاناة أو المرض".

اقرأ ايضا: بوتين يوقع على مرسوم بشأن تطبيق تدابير رداً على الأعمال غير الودية للدول الأجنبية

والقتل الرحيم إما أن يكون بمساعدة الأطباء أو قانونياً من قبل المحاكم في بلجيكا وكندا ولوكسمبورغ وكولومبيا وهولندا. وفي سويسرا وبعض الولايات الأمريكية، يُسمح بالانتحار بمساعدة طبية، حيث يسمح للمرضى بتناول العقاقير المميتة بأنفسهم تحت إشراف طبي.