الأمن الجزائري يُوقف جماعة اجرامية مهمتها التحريض وبث الفتنة في البلاد

مشاركة
المديرية العامة للأمن الوطني الجزائر المديرية العامة للأمن الوطني الجزائر
الجزائر - دار الحياة 04:52 م، 20 ابريل 2021

أوقفت المديرية العامة للأمن الوطني الجزائري، جماعة اجرامية عقب ممارستها لنشاط تحريضي بتمويل من ممثلية دبلوماسية في احدى الدول الأجنبية الكبرى بالبلاد.

وقالت المديرية خلال بيان صحفي لها وصل موقع دار الحياة – واشنطن نسخة عنه إنها " أوقفت جماعة إجرامية تمارس نشاط تحريضي بتمويل من ممثلية دبلوماسية بالجزائر"، مشيرة إلى أنها "كانت فاعلة تحت غطاء جمعية ثقافية".

وأوضحت المديرية العامة أنها أوقفت جماعة إجرامية تتكون من 8 أشخاص مشتبه فيهم، تتراوح أعمارهم بين 26 و60 سنة، يعملون تحت غطاء جمعية ثقافية غير معتمدة على مستوى باب الوادي بالجزائر.

وأشارت المديرية العامة للأمن الوطني خلال بيانها الصحفي، إلى أن هذه الجمعية الثقافية، استطاعت بتمويل من احدى الممثليات الدبلوماسية لإحدى الدول الأجنبية الكبرى بالجزائر، اقتناء معدات وتجهيزات تكنولوجية حديثة، استعملتها في انتاج أفلام ووثائق مشبوهة تدعو بها إلى التحريض عبر المسيرات الشعبية أو ما يعرف بالحراك الجزائري".