"ميركل" اعتذرت عن لقاء أبو مازن وطالبت بانتخابات شفافة 

مصدر يكشف لـ "دار الحياة": زيارة "عباس" لألمانيا تهدف لتأجيل الانتخابات الفلسطينية 

مشاركة
أبو مازن وميركل أبو مازن وميركل
دار الحياه- خاص 03:30 م، 11 ابريل 2021

قال مصدر فلسطيني موثوق أن المستشارة الألمانية "أنغيلا ميركل" اعتذرت عن لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) خلال زيارته التي قام بها الأسبوع الماضي إلى ألمانيا مؤكدا أن الزيارة تهدف إلى إرجاء الانتخابات الفلسطينية. 

وقال المصدر لـ "دار الحيـــاة": إن ميركل اعتذرت عن لقاء عباس وأرسلت مبعوثا بدرجة مدير عام في الخارجية الألمانية للقاء الرئيس الفلسطيني . 

اقرأ ايضا: فتح تستهجن دعوة رئيس وزراء قطر السابق للرئيس محمود عباس بالاستقالة

وأوضح المصدر أن المسؤول الألماني حمل رسالة تضمنت تمنياتها له بالصحة، كما أعربت ميركل عن أملها بعقد انتخابات نزيهة وشفافة لشعبة ، وأضاف: يبدو أنها لا تريد أن تتدخل في هذا الشأن.  

ورجح المصدر أن يكون الغرض الأساسي من زيارة الرئيس عباس  هو لقاء ميركل، من أجل  إرجاء عقد  الانتخابات. 

وقال المصدر: الرحلة لم تكن علاجية لقد أجرى الرئيس عباس فحوصات وتحاليل، كان بإمكانه إجرائها في الأردن(..) ثم أنه اصطحب معه عدد كبير من المرافقين على رأسهم ماجد فرج وحسين الشيخ اللذين يدعما أيضا تأجيل الانتخابات. 

ولفت المصدر إلى أن عقد الانتخابات التشريعية والرئاسية أصبح مطلبا دوليا تتبناه أوروبا وعلى رأسهم ألمانيا وفرنسا من أجل تجديد الشرعية الفلسطينية  وخلق واقع سياسي جديد، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي رصد حوالي 23 مليون لدعم الانتخابات . 

وأضاف: بالرغم من أن  الرئيس عباس مازال هو الشرعية، لكن هناك ضغوطا دولية  عليه من أجل تجديد شرعيته (..) ومن ثم فهو أعطى وعودا دولية بإجراء الانتخابات ، ولذلك فهو في حاجة لإيجاد مخرجا مناسبا للهروب من هذا الاستحقاق   

ورأى المصدر أن عدم سماح إسرائيل بإجراء انتخابات في مدينة القدس قد يكون هو الشماعة والذريعة المناسبة ، خصوصا في ضوء تراجع شعبية الرئيس الفلسطيني وفي ضوء التحالفات داخل حركة فتح وكذلك قوة حركة حماس في الشارع الفلسطيني   

اقرأ ايضا: البيت الأبيض يكشف عن أول زيارة خارجية للرئيس جو بايدن

الجدير ذكره أن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد قال أمس: "لن نقبل بإجراء انتخابات بدون القدس"