بعد نقله لسجن ريمون بشكل مفاجئ

وقفة تضامنية بالداخل المحتل نُصرة لشيخ الأقصى رائد صلاح

مشاركة
الوقفة التضامنية مع الشيخ رائد صلاح الوقفة التضامنية مع الشيخ رائد صلاح
أم الفحم_دار الحياة 08:43 م، 10 ابريل 2021

نظم المئات من الفلسطينيين في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 اليوم السبت، وقفة تضامنية مع شيخ الأقصى الأسير رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل بمدينة أم الفحم.

وعبّر المتظاهرون الفلسطينيون خلال الوقفة عن استنكارهم للإجراءات التعسفية التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية بحق شيخ الأقصى رائد صلاح.

اقرأ ايضا: عشرات الإصابات بقمع الشرطة الإسرائيلية للمصلين في الأقصى والشيخ جراح

ورفض المشاركون الأحكام التي صدرت بحق صلاح مُحملين السلطات الإسرائيلية المسئولية الكاملة حول سلامته وصحته وحياته.

وتأتي الوقفة التضامنية من قبل الفلسطينيين في مدنية أم الفحم والداخل الفلسطيني نصرة للشيخ صلاح بعد أيام من نقله إلى سجن "ريمون" بالقرب من سجن نفحة الصحراوي، والذي  يبعد عن مدينة أم الفحم250كم، بشكل مفاجئ دون أن يُبلغ طاقم الدفاع بنقله.

وفرضت المحكمة العليا الإسرائيلية يوم 10 فبراير (شباط) من العام الماضي السجن الفعلي على الشيخ صلاح ثمانية وعشرين شهراً في "ملف الثوابت" مع تخفيض 11 شهرا قضاها بالاعتقال الفعلي في الملف المذكور.

ويعاني الشيخ رائد صلاح منذ لحظة دخوله السجن من ظروف اعتقال صعبة تتمثل في عدم توفير أغراضه واحتياجاته من صحف وكتب ومجلات، وكذلك في منع زيارات الأهل.