روسيا تُطالب بضرورة التخلي عن الإجراءات التي تُقوض عملية الانتخابات

مشاركة
الانتخابات الانتخابات
دار الحياة 02:57 م، 10 ابريل 2021

طالبت وزارة الخارجية الروسية كافة الأطراف إلى ضرورة التخلي عن جميع الإجراءات التي يُمكنها تقويض اتمام الانتخابات التشريعية الفلسطينية بنجاح كما هو المتوقع، أو تُؤجل احتمالية عودة الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى طاولة المفاوضات كما كانت بالسابق.

ورأت الخارجية الروسية خلال بيان صحفي لها وصل موقع دار الحياة – واشنطن نسخة عنه: أن " التعبير المرتقب عن الإرادة الفلسطينية في إجراء الانتخابات التشريعية المقررة في 22 مايو المقبل، وفقا للمرسوم الصادر عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، استناداً إلى ما توصلت إليه القوى السياسية الفلسطينية بعد المشاورات التي جرت في العاصمة القاهرة برعاية مصرية، هو خطوة نحو تجاوز الانقسام في صفوف الفلسطينيين".

اقرأ ايضا: ايرلندا تُطالب السلطات الاسرائيلية باحترام التزاماتها القانونية الدولية

وأضافت الخارجية "يعد ذلك شرطا هامًا لاستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية المباشرة، بهدف حل القضايا الجوهرية المتعلّقة بالوضع النهائي، وعلى أساس مبدأ "حل الدولتين" المعترف به دوليا، والذي يقضي بإقامة دولتي فلسطين وإسرائيل، وتعايشهما في أمن وسلام إلى جانب بعضهما البعض".

مؤكدة أن استعادة الوحدة الفلسطينية الداخلية يُشكّل أهمية رئيسية في تحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي في مناطق السلطة الوطنية.

اقرأ ايضا: مقتل شرطية فرنسية في عملية طعن.. والشرطة تكشف جنسية المنفذ

وشددت الخارجية الروسية، على استمرارها في تقديم المزيد من المساعدة في عملية تعزيز الوحدة الفلسطينية بين حركتي "فتح"، و"حماس"، والفصائل الفلسطينية الأخرى وفق البرنامج السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، بما في ذلك خلال اجتماعهم المقبل في العاصمة موسكو".