زيارة البرهان إلى الدوحة أذابت الجليد بين قطر والسودان

مشاركة
قمة قطرية سودانية في الدوحة قمة قطرية سودانية في الدوحة
الدوحة - دار الحياة 04:20 ص، 09 ابريل 2021

 

أنهى رئيس مجلس السيادة السوداني مساء أمس الخميس، زيارة مهمة إلى قطر، التقى خلالها مع أميرها تميم بن حمد آل ثاني، ورئيس الوزراء وزير الداخلية خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، ووزير الدفاع نائب رئيس الوزراء خالد بن محمد بن عطية.

اقرأ ايضا: الكشف عن سبب تأجيل زيارة وفد إسرائيلي إلى المغرب

وبدا  أن تلك الزيارة، أذابت الجليد بين البلدين، بسبب العلاقات الخاصة التي كانت تجمع الدوحة مع نظام الرئيس المخلوع عمر البشير، حتى أن حُكام السودان الجُدد كانوا منعوا طائرة تُقل وفدا قطريا رفيعا من الهبوط في مطار الخرطوم، بعد أيام من عزل البشير في ابريل من العام 2019.

وكان لافتا أن انفتاح الخرطوم على الدوحة أخيرا، حدث بعد إتمام المصالحة مع السعودية والامارات والبحرين ومصر، في ظل عدم استحسان الرباعي العربي تطوير أي من حلفائه العلاقات مع الدوحة، وبالنظر إلى حرص السودان على علاقاته مع السعودية والامارات، باعتبارهما أكبر داعمين ماديين للسودان، تجنبت الخرطوم تطوير علاقاتها مع الدوحة، في ظل سياسة المحاور التي سيطرت على المنطقة إبان مقاطعة الرباعي العربي لقطر.

وعقد البرهان وتميم بن حمد، جلسة مباحثات مشتركة في الدوحة، أكد خلالها رئيس مجلس السيادة، أن علاقة السودان مع قطر "قائمة على الأخوة والمحبة"، مشددا على الحرص على استمرار متانة العلاقات مع قطر بعد التغيير في السودان.

من جانبه، أكد أمير قطر، أن قطر لا تنتظر أي مقابل جراء مواقفها الداعمة للسودان، وأشار إلى فترة المقاطعة، فأكد أن الشعب القطرى تعلم منها الاعتماد على النفس، وتطوير ثرواتها والاعتماد على مواردها الذاتية.

اقرأ ايضا: تقرير يكشف تفاصيل زيارة فجرت أزمة بين الأمير حمزة والملك عبد الله

وتطرقت المباحثات السودانية القطرية إلى التهديدات الأمنية والأوضاع على الحدود الشرقية مع اثيوبيا، وسد النهضة، فيما أكدت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، أن قضايا الحدود وسد النهضة قضايا أمن قومي لا تهاون فيها.