أمريكا والعراق يتفقان على تغيير لافت في مهمة قوات التحالف

مشاركة
واشنطن - دار الحياة 02:51 ص، 09 ابريل 2021

 

 

اقرأ ايضا: الصين تُعلن معارضتها للعقوبات الأمريكية على روسيا

اتفق العراق والولايات المتحدة الأمريكية، على تغيير في مهمة القوات الأمريكية وقوات التحالف الدولي في العراق، بحيث تتحول من مهمة قتالية إلى استشارية تقتصر على التدريب.

وأكدت حكومتا الولايات المتحدة والعراق، في بيان مشترك حول الحوار الاستراتيجي بين البلدين تلقت "دار الحياة" نسخة منه، عزمهما المتبادل على مواصلة التنسيق والتعاون الأمني ​​الثنائي.

وجدّد البلدان، خلال الحوار الذي عُقد عن بُعد، برئاسة وزيري الخارجية فؤاد حسين، وأنتوني بلينكن، التأكيد على أن وجود القوات الأمريكية في العراق هو بدعوة من الحكومة العراقية ولتقديم الدعم لقوات الأمن العراقية في قتالها ضدّ "تنظيم الدولة الإسلامية".

وذكر البيان أنه بناء على القدرة المتزايدة لقوات الأمن العراقية، أكد الطرفان أن مهمة القوات الأمريكية وقوات التحالف انتقلت الآن إلى التركيز على المهام التدريبية والاستشارية، مما يسمح بإعادة انتشار أي قوات قتالية متبقية من العراق، وتحديد توقيت ذلك خلال المحادثات الفنية القادمة.

وأضاف أن "انتقال القوات الأمريكية والقوات الدولية الأخرى من العمليات القتالية إلى تدريب وتجهيز ومساعدة قوى الأمن الداخلي يعكس نجاح شراكتهم الاستراتيجية ويضمن دعم جهود قوى الأمن الداخلي المستمرّة لضمان عدم قدرة "داعش" على تهديد استقرار العراق من جديد".

وأكدت حكومة العراق، التزامها بحماية أفراد التحالف الدولي وقوافله ومنشآته الدبلوماسية، فيما شدّد البلدان على أن القواعد التي يتواجد فيها أفراد القوات الأمريكية والتحالف هي قواعد عراقية ووجودهم هو فقط لدعم جهود العراق في محاربة داعش.

ويعتزم البلدان مواصلة المحادثات من خلال اللجنة العسكرية المشتركة لضمان توافق أنشطة التحالف الدولي مع احتياجات قوى الأمن الداخلي ودعمها بشكل مناسب، بما في ذلك البشمركة.

وأكد البلدان  شراكتهما الاقتصادية القوية، فيما أعربت الولايات المتحدة دعمها لجهود العراق لإصلاح قطاع الطاقة كي يتمكن مواطنو العراق من الحصول على الكهرباء بأسعار أرخص، ويمكن الاعتماد عليها أكثر، فتقلّ حالات انقطاع الطاقة.

ورحّبت الولايات المتحدة بالتقدم بين الحكومة الفيدرالية العراقية وحكومة إقليم كردستان في التوصل إلى اتفاقيات بشأن الميزانية والطاقة والقضايا الاستراتيجية الأخرى، علما بأن الوفد العراقي في الحوار الاستراتيجي مع أمريكا، ضم ممثلين عن حكومة إقليم كردستان.

وأكّدت الولايات المتحدة عزمها المستمر على دعم العراق في تقديم حلول مستدامة لعودة النازحين داخليا لتكون طوعية وآمنة وكريمة، ومساعدة تلك المجتمعات التي جعلتها داعش هدفا للإبادة الجماعية.

وأكد البلدان عزمهما على التعاون لإعادة الممتلكات الثقافية العراقية التي نقلت بشكل غير قانوني إلى الولايات المتحدة إلى العراق.

وذكر البيان أن الحكومة العراقية، استعادت في اغسطس الماضي، أرشيف حزب البعث من الحجز الوقائي المؤقت في مؤسسة هوفر، وساعدت وزارة الخارجية الأمريكية في ترتيب هذا النقل، وقامت وزارة الدفاع "البنتاغون" بنقل 6.5 مليون وثيقة إلى بغداد.

اقرأ ايضا: أمريكا: طبيب يؤكد أن وفاة جورج فلويد كان بسبب الضغط على عنقه

وأكد البيان أن ملفات العمل الخاصة بحزب البعث هذه هي جزء من تاريخ الشعب العراقي ويمكن اعتبار عودتها إلى العراق ثمرة ملموسة للحوار الاستراتيجي الأمريكي العراقي الأخير.