فيلم وثائقي يثير الجدل حول أغلى لوحة في العالم اشتراها "بن سلمان"

مشاركة
جدل حول لوحة ليوناردو دافنشي جدل حول لوحة ليوناردو دافنشي
دار الحياة-وكالات 11:55 م، 08 ابريل 2021

أثار فيلم وثائقي سيعرض قريباً في فرنسا، الجدل حول حقيقة أغلى لوحة في العالم "سالفاتور موندي"، والتي نُسبت إلى "ليوناردو دافنشي".

وبيعت لوحة " المسيح المخلص"، في مزاد لدار كريستيز عام 2017 بولاية نيويورك، لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مقابل 450 مليون دولار .

ورغم عدم اعتراف الرياض بعملية الشراء هذه، إلا أن القضية عادت لتطفو على السطح مجدداً بعد فشل جهود عرض اللوحة كما هو مخطط لها في متحف اللوفر أبوظبي في عام 2018، وفي معرض دافنشي بمتحف اللوفر في باريس في العام التالي.

ويتوقع أن يكشف الفيلم الوثائقي "المخلص للبيع" من إخراج أنطوان فيتكين، المقرر عرضه لأول مرة على التلفزيون الفرنسي الأسبوع المقبل، كواليس عملية بيع لوحة "دافنشي".

ويتحدث في الفيلم، مسؤولين كبار في حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والذي ظهروا بأسماء مستعارة، أن التحليل العلمي للوحة الفنية، خلص إلى أنه تم تنفيذها في ورشة دافنشي، لكن الفنان نفسه لم يرسمها، بل ساهم في إعدادها فقط.

وأشار الفيلم الوثائقي، إلى أن وزيري الخارجية والثقافة الفرنسيين جان إيف لودريان وفرانك ريستر "كانا يعيران اهتماماً خاصاً بكل المشاريع التي تهدف إلى تحسين صورة السعودية" فيما يتعلق بالانفتاح الثقافي والسياحي.

اقرأ ايضا: صاحبة لقب أطول أظافر في العالم .. تقرر التخلص منهم ما الحكاية؟