واستعداد سعودي للحوار مع طهران

السعودية تلقت تطمينات بخصوص الاتفاق النووي الإيراني .. ما هى ؟

مشاركة
أطراف الاتفاق النووي الإيراني تبحث عن سبيل لتفعيله أطراف الاتفاق النووي الإيراني تبحث عن سبيل لتفعيله
الرياض - دار الحياة 04:10 م، 04 ابريل 2021

 

أعلنت الرياض أنها تلقت تطمينات بخصوص البرنامج النووي، من دون أن تُفصح عن الجهة التي منحت بلادها تلك التطمينات.

اقرأ ايضا: أسد يأكل صاحبه في السعودية !

وقال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، إن المملكة تلقت تأكيدات بأن أي اتفاق نووي جديد سيكون ملزما أكثر لإيران، موضحا أن التزام إيران سيكون فيما يتعلق بقدراتها الصاروخية ودعمها للجماعات المسلحة في المنطقة.

وتُجري دول أوروبية محادثات بين إيران والولايات المتحدة، بهدف إحياء الاتفاق النووي الإيراني، الذي كانت واشنطن انسحبت منه في العام 2018، وترى واشنطن ضرورة التزام إيران ببنود الاتفاق قبل رفع العقوبات التي أعادها الرئيس السابق دونالد ترامب، فيما تطالب طهران برفع العقوبات أولا.

وأضاف وزير الخارجية السعودي، في تصريحات صحفية،: "نثق أن المجتمع الدولي سيعمل بجد لمعالجة القصور في الاتفاق النووي وحالة عدم الاستقرار في المنطقة بسبب أنشطة طهران".

وأكد استعداد الرياض للحوار مع طهران "إذا غَيرت إيران سلوكها".

ودعت فرنسا، إيران، إلى الكف عن أي انتهاك لالتزاماتها النووية لدعم المحادثات الجارية حاليا بشأن الاتفاق النووي، كما ناقشت إيران والصين وروسيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا، وتلك الدول إضافة إلى الولايات المتحدة هى أطراف اتفاق 2015 النووي، احتمال رجوع الولايات المتحدة إلى الاتفاق، وكيفية ضمان تطبيقه على نحو كامل وفعال من الأطراف كافة.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، إنه دعا إيران للتعامل البنّاء خلال المحادثات النووية القادمة، وذلك في اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني جواد ظريف.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أعرب عن "قلقه العميق" إزاء موقف إيران بشأن برنامجها النووي.

وطالب ماكرون، في اتصال هاتفي، الرئيس الإيراني حسن روحاني، بتقديم مبادرات واضحة وفورية للسماح باستئناف الحوار بشأن الاتفاق النووي.

وأعلنت واشنطن، أنها ستشارك في اجتماع في فيينا يوم غد الثلاثاء، في إطار مشاورات مع إيران حول الاتفاق النووي.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، إن "القضايا الرئيسية المقرر بحثها في المحادثات تشمل الخطوات المطلوبة من إيران للعودة للالتزام بالاتفاق وخطوات لتخفيف العقوبات".

اقرأ ايضا: السعودية: أمر ملكي بتعيين مستشاراً جديداً للملك سلمان بمرتبة وزير

وأضافت: "لا نتوقع محادثات مباشرة مع إيران في الوقت الراهن لكننا منفتحون على المسألة".