تفاصيل صادمة حول خطف رجل أعمال ايطالي مِن قبل جبهة النُصرة بسوريا

مشاركة
صورة من الفيديو المصور صورة من الفيديو المصور
دار الحياة 12:00 م، 01 ابريل 2021

كشفت السلطات الإيطالية النقاب، اليوم الخميس، عن تفاصيل جديدة يُتحدث عنها لأول مرة حول عملية خطف رجل أعمال إيطالي في سوريا قبل عدة سنوات ماضية.

حيث كان يُعتقد في بداية الأمر، أن رجل الأعمال الثلاثيني أليساندرو ساندريني، مجرد رهينة قام تنظيم جبهة النصرة بخطفه في سوريا عام 2016، قبل اطلاق سراحه عام 2019 مقابل فدية مالية.

لكن الجدير ذكره في الأمر، هو قيام 3 أشخاص في مقاطعة بريشا شمالي ايطاليا بإقناع رجل الأعمال
ساندريني بالسفر إلى دولة تركيا من أجل تنفيذ عملية خطف وهمية، مقابل الحصول على أموال من الفِدية المطلوبة للإفراج عنه، ولم يكذب "الأخير" خبرًا وقام بالسفر فعلًا إلى مدينة أضنا جنوبي تركيا، لإتمام عملية الخطف الوهمية حيث تلقى وعودًا من الخاطفين بأنه سيمكث في فيلا فيها ما يحتاجه من كحول ومخدرات ونساء. وفق ما ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وأضافت الصحيفة البريطانية، أنه وبعد اتمام عملية الخطف الوهمية تحولت إلى "حقيقية"، حيث قام الخاطفون ببيع رجل الأعمال "ساندريني" إلى جبهة النصرة وتم نقله إلى سوريا وظهر في شريط فيديو مصور، مرتديًا سُترة برتقالية يستخدمها تنظيم "داعش" الارهابي في اعداماته للمدنيين.

وعقب الإفراج عنه "ساندريني" بعد سنوات، أعادت السلطات التحقيق في القضية، واُسندت له تهمًا عدة منها التعامل مع البضائع المسروقة وأخرى متعلقة بالسطو المسلح وتهريب العملة.

اقرأ ايضا: الولايات المتحدة تنفي توصلها لاتفاق مع إيران حول تبادل أسرى