الامارات تتعاون مع إسرائيل في مجال الأمن السيبراني حتى من قبل التطبيع

مشاركة
مراسم توقيع اتفاق السلام بين الامارات والبحرين وإسرائيل مراسم توقيع اتفاق السلام بين الامارات والبحرين وإسرائيل
رام الله - دار الحياة 03:03 ص، 31 مارس 2021

 

قال رئيس جهاز الأمن السيبراني في حكومة الامارات الدكتور محمد الكويتي، إن إسرائيل والامارات تكثفان تعاونهما بعدد من المجالات من أهمها المجال الالكتروني والامن السيبراني، لافتا إلى انتقال معرض "سايبر تك" العالمي مؤخرا من تل ابيب إلى دبي.

وأضاف الكويتي،: "هناك تعاون بين البلدين في مجال التحول الرقمي، الامارات متجه إلى تحول كامل في جميع القطاعات، ومن هنا تأتي أهمية الأمن السيبراني، والتعاون الكبير مع الشركات الإسرائيلية. إسرائيل سهلت لنا بناء مرونة وأمن سيبراني في جميع القطاعات". 

وأوضح المسؤول الاماراتي محمد الكويتي أن "التحول الرقمي الذي تعمل الامارات على تطبيقه يواجه الكثير من التهديدات من قبل دول ومنظمات مختلفة. التهديدات تزايدت في الآونة الأخيرة، حيث اتجهت الكثير من الجهات للتحول الرقمي والعمل عن بعد (بسبب جائحة كورونا)، لكن من جانب آخر طرأت أهمية تأمين هذه الجهات والمؤسسات والشركات"، مؤكدا أن التعاون مع إسرائيل سيساهم بصد هذه الهجمات. 

واكد الكويتي، أن الامارات تعرضت لهجمات الكترونية إيرانية، قائلا: "نعم هناك هجمات من إيران، قد لا تكون خلفها سلطات وجهات ايرانية"، مشددا على أهمية الاستمرارية بالتعاون مع إسرائيل لتقوية ودعم المنظومات الالكترونية وتوحيد القوى والعمل على دعم أكبر لصد هذه الهجمات السيبيرانية.

من جانبه، أكد ايجال اونا رئيس الهيئة الوطنية الإسرائيلية للسايبر، أن التعاون بين إسرائيل والامارات في المجال السيبراني كان قبل اتفاقيات ابراهيم، التي وقعت في سبتمبر الماضي، وقال: "اعتقد أن معرض "سايبر تك" هو نقطة انطلاق رمزية وهامة في تطور العلاقات القوية والسريعة والجيدة بين إسرائيل والامارات".  

وأضاف اونا : "إسرائيل من الدول المتطورة في مجال السايبر... "سايبر تك" هو المكان الذي تلتقي فيه كل هذه الجهات لإبرام اتفاقات وشراكات وتبادل معلومات وصداقات من أجل العمل سويا أمام الجهات التي تهاجمنا سويا في مجال السايبر".

وشدد المسؤول الإسرائيلي على أن "هوية المهاجم غير هامة"، لافتا إلى حدوث كثير من محاولات الهجوم في إسرائيل، ليس فقط ضد البنى التحتية، وإنما ضد جامعات وشركات اقتصادية وغيرها، ولا يوجد قطاع محمي من محاولات الهجوم السيبراني.

وأوضح أن "الجميع يهاجم من دول ومنظمات إجرام وفي فترة كورونا شهدنا ارتفاعا دراماتيكا. هدفنا هو ليس منع هذه الهجمات لأنها ستستمر وإنما منع حدوث الأضرار. نهتم بطرق المهاجم وليس هويته".

 

المصدر: i24news