في مهمة خاصة نفذها المستعربون داخل وزارة فلسطينية

بالفيديو"الأرشيف النووي الفلسطيني" .. ماذا حوى وكيف سرقه الإسرائيليون ؟

مشاركة
دار الحياة 10:48 م، 27 مارس 2021

"سرقة الأرشيف النووي الفلسطيني" .. عنوان تقرير عُرض مؤخرا على القناة الإسرائيلية الـ "13"، فهل امتلك الفلسطينيون برنامجا نوويا أو سعوا لامتلاكه، كي تسرق إسرائيل أرشيفه؟

حقيقة الأمر أن الفلسطينيين لم يسعوا يوما إلى امتلاك برنامج نووي، لكن هذا العنوان كان كناية عن الأهمية الاستراتيجية للأرشيف الذي استولى عليه الإسرائيليون من وزارة الحكم المحلي الفلسطينية، في عملية نفذتها قوة من المستعربين، دخلوا الوزارة وتجولوا في أروقتها وأطلعوا على معلومات حساس فيها تحت غطاء وسائل إعلام أجنبية.

اقرأ ايضا: مسؤولون إسرائيليون يحذرون بايدن من خطر العودة للاتفاق النووي مع إيران

وذكر التقرير التلفزيوني الإسرائيلي أن إحدى المشاركات في العملية، وتدعى "رونيت"، دخلت إلى وزارة الحكم المحلي بصفتها صحفية تعمل لمصلحة وكالة أنباء بلجيكية، وأنها تريد إعداد تقرير حول الدعم القادم من الاتحاد الأوروبي.

وروَت رونيت كيف أنها اتصلت بوزارة الحكم المحلي، وطلبت معلومات عن جهاد ربيعة المسؤول عن خطط السلطة الفلسطينية بمناطق الضفة "المصنفة ج"، حيث زعمت أن ربيعة المسؤول المباشر عن ملايين الدولارات التي يرسلها الاتحاد الأوروبي ويقوم بتحويلها لمشاريع.

وذكر التقرير أن رونيت أخرجت كل ما تحتاجه من جهاد ربيعة، واكتشفت بكل بساطة كيف أن الأوروبيين يتجاهلون السيادة الإسرائيلية. ووصف التقريرالوثائق، التي حصلت عليها مجموعة المستعربين، بـ "الكنز الحقيقي"، فبعد تحليل الوثائق، تبين أن الفلسطينيين يرصدون مبالغ هائلة للبناء في البلدة القديمة بمدينة القدس، وأن تلك المبالغ مُخصصة لمناطق محيطة بالبلدة القديمة، حتى عام 2030.

وزعمت المجموعة أنها كشفت عن خطط رُصد لها 778 مليون دولار، خصصت للاستثمار في الخليل وبيت لحم، بالإضافة لـ500 مليون دولار للاستثمار في المناطق "المصنفة ج" بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية.

وأشار التقرير إلى أن الوضع الميداني في الضفة الغربية بدأ يتغير تدريجياً، في إشارة إلى مزيد من البنايات والحقول والمشاريع الفلسطينية،. ولم تعلق السلطة الفلسطينية رسمياً على ما ورد في تقرير القناة الإسرائيلية.

الجدير ذكره، أن السلطة الفلسطينية  لم  تعلق رسمياً عما جاء في هذا التقريرالذي عرضته القناة الـ 13الإسرائيلية.

اقرأ ايضا: مقتل امرأة بالداخل الفلسطيني المحتل عقب تعرضها لجريمة إطلاق نار