إيران تتوعد إسرائيل بتدمير "حيفا وتل أبيب" لو أقدمت على تلك الخطوة

مشاركة
وزير الدفاع الإيراني وزير الدفاع الإيراني
طهران - دار الحياة 02:18 ص، 08 مارس 2021

 

حذر وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي، إسرائيل من القيام بأي عمل استفزازي ضد بلاده، متعهدا بـ "تدمير حيفا وتل ابيب" في حال "القيام بأي خطأ ولا حتى بالكلمات".

اقرأ ايضا: البحرين تبدأ تسيير الرحلات من المنامة إلى تل أبيب في الثالث من يونيو المقبل

وقال حاتمي، في تصريحات خلال مؤتمر نظمته وزارة الدفاع الإيرانية، "في هذه الأيام نحتفظ بكافة الجوانب الهامة لاستخدام القوة وكل الامكانيات مفتوحة أمامنا من أجل الدفاع عن الثورة الإسلامية". 

واضاف حاتمي أن "النظام الصهيوني يفهم الوضع الجديد أكثر من أي أحد آخر. لقد أوقفوا كل احتلالاتهم الجديدة وحاليا يتحصنون وراء الأسوار والمخابئ، سبب ذلك هو نجاح الثورة الاسلامية".

واعتبر أن "القادة الصهاينة" يعتريهم "اليأس"، ويصرحون أحيانا بأمور لا يمكنهم الوقوف ورائها ويهددون بسبب قلة الخيارات. وقال: "المرشد الأعلى والثورة الاسلامية منذ وقت أعطوهم الجواب، وأنا أكرره اليوم، إن قاموا بأي خطأ وقاموا باستفزازنا سندمر حيفا وتل ابيب". 

وأضاف: "الموضوع تمت دراسته وتطويره إلى خطط عمل موسعة، ستسمح، مع الوقت، بإطلاق عملية بتعليمات وحيدة وبسيطة من المرشد".

وكان الجيش الإسرائيلي، أعلن أن طائرتين مقاتلتين من طراز F-15 تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي نفذتا بمرافقة قاذفتين أمريكيتين من طراز B-52 دورية جوية فوق المجال الجوي الإسرائيلي، لافتا إلى أن هذا التدريب يأتي في إطار "التعاون الاستراتيجي" مع الجيش الأمريكي الذي يعد "أساسًا منيعًا لأمن سماء إسرائيل والشرق الأوسط على وجه التحديد".

من جانبه أعلن الجيش الأمريكي، أن قاذفتين استراتيجيتين من طراز "بي-52 ستراتوفورتريس" تابعتين له نفذتا "دورية جوية متعددة الجنسيات" في أجواء الشرق الأوسط.

اقرأ ايضا: إيران تُحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن هجوم منشأة نطنز النووية وتتوعد بالانتقام

وأكدت القيادة المركزية الأمريكية، في بيان، أن هذه الدورية الجوية نفذت بهدف "ردع العدوان وطمأنة الحلفاء والشركاء بالتزام الجيش الأمريكي بالأمن في المنطقة". وأشارت القيادة إلى أن طائرات تابعة لعدة دول شريكة، منها إسرائيل والسعودية وقطر، رافقت القاذفتين خلال الدورية، بالإضافة إلى مقاتلات تابعة لسلاح الجو الأمريكي.